سلايد رئيسيميداني

الغارات توقع مجزرة في معرة النعمان وتحرق المزيد من الأراضي الزراعية

ارتكبت قوّات النظام مجزرة جديدة، اليوم الأحد، في مدينة “معرة النعمان” جنوبي إدلب جرّاء قصف جوّي وبرّي مكثف يستهدف المنطقة ويحرق المزيد من الأراضي الزراعية.

نحو 20 ضحية

أفاد “عبد الله أبو علي” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب، بأنَّ غارة جوية محملة بصاروخين استهدفت سوق ومنازل وسط مدينة معرة النعمان عصر اليوم، ما أوقع أربعة قتلى وأكثر من خمسة عشر جريحًا في صفوف المدنيين كحصيلة أولية، بالإضافة إلى أضرار مادية كبيرة لحقت بالممتلكات.

وأضاف مراسلنا، أنَّ مدنيًا قُتل في قرية “الشيخ مصطفى” وقُتلت امرأة وأصيب أخرى ورجل في بلدة “الفطيرة” وقُتل مدني في قرية “أم زيتونة” وقُتل شخصان في بلدة “حيش” جنوبي إدلب جرّاء قصف جوي، كما قُتل مدني في مدينة “كفرزيتا” شمالي حماة بقصف مماثل.

القصف يُشعل حرائق

أدى القصف الجوي على ريفي إدلب وحماة لا سيمّا الغارات المحملة بالقنابل والصواريخ التي تحوي مواد حارقة، إلى اندلاع حرائق في الأراضي الزراعية، وقالت فرق الدفاع المدني، الأحد: إنَّ أكثر من 2000 دونم من المزارع تم إحراقها خلال ساعات جراء القصف بالغارات والصواريخ على ريف إدلب الجنوبي.

وتحدثت الفرق عن اندلاع حرائق ضخمة في المحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة في أراضي بلدات “التمانعة، عابدين، حيش، ركايا سجنة، ومدينة خان شيخون”، بالإضافة إلى نشوب حريق في أحد الحقول الزراعية على الأطراف الشمالية لمدينة “سراقب” شرقي إدلب.

وفي ذات السياق أشار مراسلنا إلى اندلاع حرائق، اليوم، في المحاصيل الزراعية جراء قصف مدفعي لقوّات النظام المتمركزة في معسكر جورين استهدف قرية “الحواش” في سهل الغاب غربي حماة.

وأحصى الدفاع المدني في بيان حصيلة الأسبوع الأخير جنوبي إدلب من 19 إلى 26 أيار / مايو، مقتل 48 مدنيًا وإصابة 132 آخرين بينهم نساء وأطفال، واندلاع 35 حريقاً، و3 مجازر، جراء 629 غارة و285 برميلًا 2151 قذيفة وصاروخ و78 عنقودياً.

يُذكر أنَّ حملة التصعيد العسكري التي يشنّها النظام وحليفه الروسي على منطقة خفض التصعيد في إدلب خلفت مئات الضحايا منذ انتهاء الجولة الأخيرة من مباحثات أستانا في 26 الشهر الماضي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق