الشأن السوري

خسائر فادحة للأسد شمال حماة، فما حقيقة دخوله لـ بلدة “الجبين”!!

تمكّن مقاتلوا هيئة تحرير الشام، فجر اليوم السبت، من صدِّ محاولة اقتحام لقوّات النظام على جبهات الريف الشمالي لحماة، وسط إيقاع قتلى وجرحى في صفوفهم، وتدمير آليات عسكرية.

محاولة تقدّم فاشلة

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف حماة، عمر العمر، إنَّ غرفة عمليات “الفتح المبين” التابعة لـ تحرير الشام صدّت محاولة تقدّم لقوّات النظام على محوري تل ملح والجبين شمال حماة بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

ونفى مراسلنا ما روّجت له وسائل إعلام موالية عن السيطرة على بلدة الجبين، وأوضح أنَّ قوّات النظام والميليشيات المساندة لها يتركّز تواجدها في كل من “الجلمة، الشيخ حديد، كرناز”، حيث تحاول التقدّم إلى الجبين وتل ملح عبر حشد قوّتها في الجبهات المذكورة.

تزامن ذلك مع تنفيذ الطيران الحربي والمروحي التابع للنظام وحليفه الروسي عشرات الغارات الجويّة استهدفت مدن وبلدات ريف حماة الشمالي، منذ ساعات الفجر الأولى.

خسائر للنظام على جبهتي حماة وإدلب

أفاد مراسل الوكالة أنَّ فصائل غرفة عمليات الفتح المبين تمكّنت من اغتنام دبابة لقوات النظام، وذلك بعد صدّ محاولة تقدم لهم على محور قرية الجبين في ريف حماة الشمالي الغربي.

وذكرت وكالة (إباء) الناطقة باسم هيئة تحرير الشام عبر معرّفاتها الرسمية، عن وقوع نحو 30 عنصرًا بين قتيل وجريح في صفوف القوّات المهاجمة، خلال عملية التقدّم الفاشلة.

أشار مراسلنا إلى أنَّ عناصر الهيئة تمكّنوا من تدمير عربتي “bmp” لقوّات النظام على محور تل ملح بريف حماة الشمالي.

فيما تمكّنت تحرير الشام وبمساندة الجبهة الوطنية للتحرير، من قتل ثلاثة عناصر للنظام جرّاء تدمير رشاش من عيار (14.5)، بعد استهداف دشمة لهم على جبهة القصابية جنوبي إدلب.

خسائر فادحة للأسد شمال حماة، فما حقيقة دخوله لـ بلدة "الجبين"!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى