الشأن السوري

مناورات عسكرية لمغاوير الثورة وقوات التحالف بالتنف.. والهدف رفع الجاهزية ضد داعش (فيديو)

كثف جيش مغاوير الثورة المدعوم أمريكيًا خلال الـ24 ساعة الأخيرة من تدريباته إلى جانب قوات التحالف الدولي في محيط بادية وقاعدة التنف العسكرية عند مثلث الحدود السورية العراقية الأردنية، من أجل ضمان بقاء المنطقة المعروفة باسم المنطقة 55 آمنة ضد هجمات تنظيم الدولة “داعش”.

ونشر المكتب الإعلامي التابع للمغاوير مقطعًا مصورًا أظهر جانبًا من التدريبات والمناورات التي استخدم فيها صواريخ الأرض- أرض، وعدة أنواع من الأسلحة الفردية.

وأشار مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية السورية ،حمزة العنزي، إلى أنَّ تنظيم الدولة “داعش” يتسلل بين الحين والآخر في محيط منطقة الوعر وما حولها من جهات بادية العراق والبوكمال.

ويستغل عناصر التنظيم المساحات الصحراوية الواسعة، وعجز أي جهة عن ضبطها وتغطيتها بشكل كامل ودائم، من أجل شنّ هجمات تكون أغلبها موجهة ضد عناصر قوات النظام والميليشيات الرديفة.

ويعتمد التحالف الدولي على طائرات الاستطلاع التي يسيرها بشكل شبه منتظم، وعلى الدوريات السيارة من أجل حماية قاعدة التنف والمنطقة.

كما شهد محيط قاعدة التنف في الخامس من الشهر الحالي مناورات ليلية للجيش الأمريكي وجيش مغاوير الثورة، واستخدم فيها راجمات الصواريخ والمدفعية والهاونات والقنابل المضيئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق