سلايد رئيسيفيديوغراف

اجتماع لقادة ميليشيا “قسد” في دير الزور استعدادًا للمواجهة التركية

عقد المجلس المدني والمجلس العسكري لمدينة دير الزور التابعان لميليشيا “قسد” اجتماعًا مشتركًا يوم أمس الثلاثاء، لبحث التهديدات التركية وسبل الاستقرار الأمني في شمال شرق سوريا.

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، ربيع الحميدي، إن الإجتماع ضم كل من قائد المجلس العسكري في إقليم دير الزور، أبو خولة، ورئيس المجلس المدني، غسان اليوسف، وعدد من أعضاء المجلسين، لمناقشة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية والخدمية في محافظة دير الزور وشمال شرق سوريا.

وأضاف أنه تم مناقشة عدة مواضيع، على رأسها التهديدات التركية لميليشيا “قسد”، وأن رؤساء المجالس ترفض هذه التهديدات جملًة وتفصيلًا.

ونقلًا عن ابو خولة، قائد المجلس العسكري، أن المجلس لديه تجربة خاضوا من خلالها معارك ضد تنظيم “داعش” لمدة عامان ونصف، في عين العرب كوباني، لتحرير الأهالي من الإرهاب.

وأشار خولة إلى أن المجلس على استعداد لإرسال قوات عسكرية إلى الحدود مع تركيا، للقتال والدفاع مجددًا عن أهالي الجزيرة بمشاركة العشائر الموجودة والسياسيين في دير الزور.

مضيفًا أنه سيجهز قوات من مجلس دير الزور العسكري ويرسلها كتعزيزات إلى الحدود السورية التركية تحسبًا لأي خطر.

من جهته رفض غسان اليوسف رئيس المجلس المدني، التهديدات التركية لشمال شرق سوريا لافتًا إلى ضرورة حل كافة المسائل بالطرق السياسية والدبلوماسية.

معتبرًا أن أي خلل أمني أو عسكري في المنطقة سيساهم في عودة ظهور “داعش” من جديد وبقوة، الأمر الذي سيخلق فوضى ويشكل خطرًا على الجميع دون استثناء.

يشار إلى أن هناك استعدادات عسكرية تجري على طرفي الحدود بين سوريا وتركيا، تُنذر بمواجهة عسكرية بين الجيش التركي من جهة، وميليشيا “قسد” من جهة ثانية.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق