الشأن السوري

خاص || الفرقة الرابعة بدمشق : من البحث عن مخلفات داعش إلى التعفيش

في ظلّ ما تشهده منطقة الحجر الأسود جنوب العاصمة دمشق من عمليات تفجير ممنهجة ومتتالية، تنفذها قوّات النظام متمثلة بــ”الفرقة الرابعة” وميليشياتها الموالية داخل أحياء الحجر الأسود ومحيط المنطقة بين الحين والآخر، تشهد أيضاً عمليات سرقة وتعفيش.

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في دمشق، قيس حمزة، إنَّ قوّات النظام تقوم بتفجير الأبنية السكنية وبعض الانفاق التي يتم إيجادها خلال عمليات البحث والتمشيط عن أسلحة وذخائر ومخلفات تنظيم الدولة “داعش”، مشيراً إلى أن عمليات تعفيش محتويات المنازل وغيرها من المحال وما تبقى من أثاث داخل المنطقة وإخراجها عن طريق حواجز النظام المنتشرة في المنطقة وبتسهيلات كاملة دون رادع لاتزال مستمرة.

وأضاف مراسلنا، بأن قوّات النظام تواصل كذبها على أهالي المنطقة، حيث تمنعهم من العودة إليها وحتى الدخول لتفقد منازلهم على الأقل، منوّهاً بأنها وعبر شعبة حزب البعث، طالبت بتسجيل أسماء الراغبين بالعودة لمنازلهم في منطقة الحجر الأسود الأسبوع القادم، ويشمل حصراً حيي تشرين والثورة “من سوق الخضرة إلى آخر الحجر”، مع مطالبتهم باصطحاب الأوراق الثبوتية مع الهوية الشخصية ودفتر العائلة “لصاحب العلاقة حصراً”.

وكان محافظي دمشق والقنيطرة قد زارا بعض أحياء جنوب دمشق قبل أيام كــ “الزاهرة ونهر عيشة والدحاديل” إضافة لحي “التضامن”، دون الدخول لمنطقة الحجر الأسود الخالية من سكانها، وسط تجدد مطالبة الأهالي لمسؤولي النظام بفتح بعض الطرقات المغلقة سابقاً وإزالة الأنقاض والسواتر الترابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى