الحدث الأبرزميداني

روسيا تُعلن وقف “إطلاق نار” في إدلب اعتبارًا من يوم غد، والمعارضة “لا علم لنا”!!

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أنَّ قوّات النظام السوري ستلتزم بوقف “إطلاق النار” من جانب واحد في محافظة إدلب، اعتبارًا من يوم غد السبت.

وقال مركز المصالحة الروسي في قاعدة حميميم المركزية، إنه “من أجل تحقيق استقرار الوضع، توصّل المركز الروسي للمصالحة في سوريا، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار من قبل القوّات الحكومية السورية من جانب واحد”.

وحدَّد المركز أنَّ الاتفاق سيبدأ “اعتبارًا من الساعة 06:00 من صباح يوم غد السبت بتاريخ 31 أغسطس 2019 في منطقة وقف التصعيد في إدلب”.
وطالب المركز، “الفصائل عدم اختراق وقف إطلاق النار والانضمام إلى الاتفاق”.

بدوره، علّق المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير لوسائل إعلام، على إعلان وقف إطلاق النار “لا علم لنا بوقف إطلاق الذي تنوي روسيا والنظام تطبيقه اعتبارًا من يوم غد”.

تزامن إعلان اتفاق “وقف إطلاق النار” مع غارات جويّة شنّها الطيران الحربي التابع للنظام عصر اليوم الجمعة، بالصواريخ الفراغية، استهدف خلالها مدينة معرة النعمان و جرجناز بريف إدلب الجنوبي.

كما استهدف الطيران الحربي في قصف مماثل بلدات “حيش ومعرة حرمة وكفرسجنة و أبو مكة وجرجناز” والطريق الواصل بين (معرة النعمان _ سراقب)، أدت إلى دمار مسجد الأربعين في بلدة حيش، ظهر اليوم.

وبتاريخ الثاني من أغسطس الجاري، أعلنت الدول الضامنة لمحادثات أستانا عن التوصل لاتفاق هدنة بموافقة النظام والمعارضة السورية.

وبعدها بثلاثة أيام، أعلنت قوّات النظام السوري استئناف عملياتها القتالية، ضدَّ فصائل المعارضة في منطقة “خفض التصعيد” بإدلب، معللّةً عدم إلتزام ما أسمتها “المجموعات المسلحة” بوقف إطلاق النار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق