دمشق وريفهامنوع

في مزادٍ علني: الأمن السياسي يعرض 800 سيارة مصادرة من أهالي الغوطة الشرقية للبيع!!!

كثّفت قوّات الأمن العسكري، خلال الأيام الفائتة، إجراءات تنفيذ قرار مصادرة الأملاك الشخصية لمعارضي النظام السوري في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وبحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق، قيس حمزة، فأن مصادرة السيارات جاءت في القائمة الأولى، حيث تمّت مصادرة سيارة كلّ شخص غير موجود، أو كلّ سيارة لا يوجد لدى صاحبها وثيقة إثبات ملكية، ليتمّ بيعها من قبل شبيحة الأمن السياسي التابع للنظام السوري.

وجاءت عملية بيع السيارات في مزادٍ علني، بعد انتهاء حملة المصادرة التي بلغت 800 سيارة، من خلال العقيد الركن في فرع الأمن السياسي “نعيم ديوب” المنحدر من محافظة طرطوس بالتعاون مع مجموعة من أبناء المدينة المنضوين في صفوف قوّات النظام، بحسب “مركز الغوطة الإعلامي” .

وأشار مراسلنا، بأن عملية مصادرة الممتلكات في سقبا طالت أكثر من 50 عقاراً، إلى جانب مصادرة ورشات لتصنيع الأثاث المنزلي ومستودعات ومخارط حديد وأبنية كانت تستخدم كمدارس خاصة.

كما تشن قوّات النظام متمثلة بالأمن العسكري بين الحين والآخر حملات دهم واعتقال في مدينة سقبا وبلدات أخرى في الغوطة الشرقية بحثاً عن مطلوبين أمنياً، كانوا في صفوف المعارضة سابقاً وأخرين شاركوا بالاحتجاجات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق