سلايد رئيسيميداني

عمليات مكثّفة لقسد شرقي ديرالزور والقبض على أبرز أمنيي التنظيم “المصالحين”

داهمت قوة مشتركة من ميليشيا قسد وبدعم من التحالف الدولي، ليلة الأحد – الإثنين، منزلاً في بلدة الباغوز بريف ديرالزور الشرقي، واعتقلت أحد أخطر أمراء تنظيم الدولة السابقين.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ديرالزور، عبدالرحمن أحمد، إنَّ ميليشيا قسد اعتقلت المدعو “عبد الفتاح الخليفة” إلى جانب أربعة عناصر من (فوج البوكمال) التابع لقسد، خلال عملية أمنيّة نفّذتها في بلدة الباغوز.

ويُعتبر “الخليفة” أحد أبرز أمنيي تنظيم الدولة “داعش” سابقًا، وأجرى “تسوية” أثناء سيطرة ميليشيا قسد على غالبية الريف الشرقي من ديرالزور بعد معاركها مع التنظيم.

وبتاريخ السابع والعشرين من رمضان الفائت، نفَّذ التحالف الدولي عملية إنزال جوي استهدفت منزلاً كان يسكنه “عبدالفتاح الخليفة” في قرية الجرذي بريف ديرالزور الشرقي، وذلك بعد الكشف أنه لايزال على صلة بخلايا التنظيم النائمة بالمنطقة.
إلّا أنه استطاع الهروب ولم يتمكن التحالف من اعتقاله حينها.

هذا وقامت قوّة مشتركة من التحالف الدولي وميليشيا قسد برفقة طائرتين مروحيتين، بعد منتصف ليلة أمس، بمداهمة عدة منازل يتواجد فيها أشخاص يُعتقد أنهم خلايا لتنظيم داعش، وذلك بالقرب من مشفى (الكيصوم) ببلدة الشحيل بريف ديرالزور الشرقي.

وأشار مراسلنا في المنطقة إلى أنه جرى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين، حيث تمكنت على إثرها قسد من اعتقال 7 أشخاص ومصادرة كمية كبيرة من السلاح والذخيرة التي كانت بحوزتهم.

عمليات مكثّفة لقسد شرقي ديرالزور والقبض على أبرز أمنيي التنظيم "المصالحين"

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق