الشأن السوريسلايد رئيسي

حميميم تتصدى لهجوم بطائرات مسيرة.. وأنباء تشير إلى علاقة عائلة الأسد بتنفيذه!!

دوت أصوات انفجارات عنيفة رافقها أصوات صافرات الإنذار، مساء اليوم الثلاثاء، في محيط قاعدة حميميم العسكرية الروسية جنوب شرقي مدينة اللاذقية على الساحل السوري.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الساحل السوري، ياسين عمر، إنَّ أصوات الانفجارات سببها المضادات الجوية التي أطلقت نيرانها من قاعدة حميميم الروسية ومحيطها، حيث أفادت وكالات الأنباء الروسية أنَّ المضادات تتصدى لهجوم بطائرات مسيرة.

ونوَّه مراسلنا إلى أنَّ فصائل المعارضة المرابطة على بعد أكثر من 100 كيلومتر من القاعدة الروسية لم تتبنى استهداف القاعدة، فيما يرجح إنطلاق الطائرات المسيرة في حال صحة هجماتها من قرية بستان الباشا في ريف اللاذقية، والتي تعد مسقط رأس آل مخلوف “عائلة والدة رأس النظام السوري بشار الأسد”.

وأشار مراسلنا إلى أنَّه حتى اللحظة لم تتوارد أنباء عن إسقاط طائرات مسيرة في المنطقة، فيما لا يزال دوي صافرات الإنذار مسموعًا بوضوح في القاعدة الروسية والقرى المحيطة بها.

ونقل مراسلنا عن مصادر مطلعة قولها إنَّه من المرجح أن تكون القوات الروسية في قاعدة حميميم العسكرية أشاعت خبر الهجوم عليها بالطائرات المسيرة بهدف نقض الهدنة غير الرسمية التي بدأت في مناطق إدلب منذ الأحد الفائت.

وكانت قاعدة حميميم الروسية شهدت في الحادي عشر من الشهر الفائت ما قيل أنَّه تصدٍ لهجمات بطائرات مسيرة، فيما لم يتم الكشف عن حصيلة هذه الهجمات أو الأضرار التي نتجت عنها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق