سلايد رئيسيميداني

هاشتاغ #الشعب_يريد_ماله_المسلوب يُشعل مواقع التواصل ضدَّ الجولاني!!

أطلق ناشطون سوريون، أمس الأربعاء، هاشتاغ تصدّر مواقع التواصل الاجتماعي، تحت شعار “الشعب يريد ماله المسلوب”، بهدف مطالبة هيئة تحرير الشام بالتوقف عن سلب الموارد المالية والإقتصادية للشمال السوري.

وتزامنت الحملة عقب ساعات من نشر مقطع فيديو مصوّر للقيادي “السابق” في هيئة تحرير الشام، أبو العبد أشداء، والذي كشف خلاله الفساد الإداري والمالي في “تحرير الشام” والأخطاء ”القاتلة” التي ارتكبتها رؤوس القيادة في الهيئة.

وأوضح أشداء في المقطع أنَّ الهيئة تلقّت أول تشكيلها دعمًا بمبلغ ضخم ١٠٠ مليون دولار، كما أنَّ دخلها الشهري؛ بعد السيطرة على مقدرات المنطقة المحررة، ١٣ مليون دولار.

كما تحدّث عن الضرائب والأتاوات التي تفرضها الهيئة، بالإضافة إلى السيطرة على نسبة كبيرة من المساعدات الإنسانية الواصلة إلى المنطقة، وتحكمها بالمعابر التجارية مع تركيا والنظام السوري، واحتكار تجارة المواد الغذائية الأساسية والمحروقات لصالحها.

هذا وأقالت هيئة تحرير الشام مساء يوم الثلاثاء الفائت، القيادي والإداري العام في جيش عمر بن الخطاب العامل في صفوف الهيئة والمسؤول العام لكتلة حلب، أبو العبد أشداء، بعد ساعات من الكلمة المصوّرة.

اقرأ بعد ذلك :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق