الشأن السوري

واشنطن تحدد مواقع انطلاق الطائرات التي هاجمت “أرامكو” في السعودية

أفاد مسؤولون أمريكيون، اليوم الثلاثاء، بأنَّ الهجوم الذي طال منشأتي النفط التابعتين لشركة “آرامكو” صباح السبت الفائت شمل طائرات مسيرة وصواريخ كروز، في دلالة على أنَّ جهة تملك قدرات عسكرية متطورة تقف خلفه.

ونقلت وكالة “رويترز” الإخبارية عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين، رفضوا نشر أسمائهم، قولهم إنَّ الهجوم الذي طال منشآت أرامكو انطلق على الأغلب من جنوب غرب الأراضي الإيرانية.

وبحسب الوكالة فإنَّ المسؤولين الأمريكيين لم يقدموا دلائلًا أو معلومات استخباراتية تدعم نظريتهم، فيما أعربوا عن ثقتهم بأنَّ جمع السلطات السعودية للدلائل من ساحة الهجوم ستسفر عن أدلة دامغة تكشف الجهة التي أتى منها الهجوم.

ولفتت الوكالة إلى أنَّه في حال كشف المعلومات الاستخباراتية لمسؤولية إيران عن الهجوم، فإنَّ هذا الأمر سيزيد الضغوط على الولايات المتحدة والسعودية والدول الحليفة للرد على مصدر الهجوم.

من جهتها، نفت إيران اليوم بتغريدة لوزير خارجيتها، محمد جواد ظريف، على حسابه في تويتر قال فيها إنَّ الولايات المتحدة تعيش حالة إنكار إذا اعتقدت أنَّ اليمن لن يرد على المعتدين.

وأضاف ظريف قائلًا إنَّ إلقاء اللوم على إيران لن يغير الحقائق، مشيرًا إلى ازدواجية معايير واشنطن بالتعامل مع الوضع اليمني، منوهًا إلى أنَّ إنهاء الحرب هو الحل الوحيد للجميع.

وحذرت الاستخبارات الخارجية الروسية على لسان رئيسها، سيرغي ناريشكين، اليوم من أنَّ خطر اندلاع نزاع عسكري عقب هجمات “أرامكو” لا يزال قائمًا.

وردًا على سؤال الصحفيين خلال مؤتمر عقده اليوم، قال ناريشكين: لا شك أنَّ الخطر قائم، لكني آمل في إمكانية الوصول لحل سلمي.

وتضاربت التصريحات الدولية عامة والأمريكية بشكل خاص عقب هجمات “أرامكو”، حيث رجح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقوف إيران وراءها، ولم يستبعد الرد الأمريكي على الاعتداء.

فيما أفادت مصادر بالبنتاغون بأنَّ وزارة الدفاع الأمريكية تؤيد الرد المحدود والمحسوب على هذه الهجمات، تفاديًا لحرب طويلة الأمد ودامية مع إيران، فيما دعا الأوروبي الأطراف كافة إلى ضبط النفس.

شاهد بالفيديو|| حرائق ضخمة تلتهم معامل “أرامكو” السعودية والسلطات تسيطر عليها بعد ساعات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق