الشأن السوري

هذا ما جاء في تعلّيق هيئة التفاوض على مسألة “الفيدرالية” التي يطالب بها الأكراد!!

علّق رئيس الهيئة العليا للمفاوضات الدكتور “نصر الحريري”، أمس الإثنين، في مؤتمرٍ صحفي بمدينة إسطنبول التركية، على فكرة تطبيق الحكم الفيدرالي في سوريا، وإمكانية قبول ذلك من المعارضة والشعب السوري.

وقال إنّ :”غالبية الأطياف السورية المعارضة ترفض فكرة الحكم الفيدرالي، وتقف ضد الفيدرالية بشكل قطعي”.

مضيفاً في ذات الصدد :”إنّ القوى الثورية والمعارضة متوافقة على “اللامركزية” والتي تضمن للمناطق والمحافظات هامشاً من الصلاحيات الإدارية تمكنها من إدارة شؤونها بنفسها”.

مؤكداً في رده على سؤالٍ لأحد الصحفيين :”صدقاً..إن كافة المطالب الكردية ماعدا الفيدرالية هي هم لكل واحد فينا سواء كان عربياً أم تركمانياً أم سريانياً”، متابعاً القول :”المجلس الكردي موجود في هيئة المفاوضات بنفس الوزن لأي مكون آخر”.

وفيما يخصّ اللجنة الدستورية، نوّه إلى أنهم في إدلب يواجهون تهديدين، وهما : النظام وميليشياته والنصرة”، مضيفاً :” لذلك لا يمكن القبول بهذا النظام بعد كل ما حدث منذ 2011، كما أننا استغرقنا عامان للاتفاق على تركيبة اللجنة الدستورية بسبب تعطيل النظام، واللجنة الدستورية هي من تحدد آلية التوافق الشعبي وطريقة قوننة الدستور، وستتخذ قراراتها بالتوافق إن أمكن وإلاّ بالتصويت على 70%، كما أنّ مسودة الدستور الجديد ستُعرض للموافقة الشعبية”.

وخلال جلسة مجلس الأمن الدولي، أمس الإثنين، أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون”أنه سيدعو أعضاء اللجنة الدستورية للاجتماع في 30/أكتوبر الحالي، مضيفاً أنه سيتم تحديد جدول زمني لصياغة دستور جديد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى