الشأن السوري

روسيا تُنشئ ميليشيا جديدة لها في مناطق الفصل شرق الفرات

أفادت مصادر محلّية مطّلعة، أنّ روسيا بدأت بتشكيل ميليشيا جديدة تابعة لها لملئ  الفراغ في المناطق الفاصلة بين ميليشيا “قسد” وقوات المعارضة المدعومة تركيّاً، بمناطق شمال شرق سوريا.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، “عبد الرحمن الأحمد”، أنّ القوات الروسية بدأت بتشكيل ميليشيا عسكرية تابعة لها بريف محافظة الحسكة في كلًّ من منطقة “عامودا والدرباسية وتل تمر” شمال شرق سوريا، ومهمة هذه الميليشيا، هي الانتشار في المواقع التي أخلتها ميليشيات “قسد” على الحدود السورية-التركية.

وبيّن أنّ هذه الميليشيا ستكون تحت اﻹشراف المباشر للقوات الروسية، حيث خضع عناصرها للتدريب بشكل مباشر من ضباط روس، وقد شرعت القوات القوات الروسية بتدريب عدد من العناصر مبدئياً.

وأوضح مراسلنا أنّ الروس يسعطون عناصر الميليشيا الجديدة راتباً شهرياً قدره 200 دولار أمريكي، إضافةً للدعم اللوجستي والعسكري، فيما يبدو أنّه مشابه لتشكيلات الفيلق الخامس ويختلف بالمهام.

وتشرف روسيا حالياً على عدّة تشكيلات عسكرية في سوريا، منها “الفيلق الخامس وقوات النمر” ، حيث تتبع هذه الميليشيات لقاعدة “حميميم” مباشرةً، وكانت قدّ دخلت القوات الروسيّة مؤخراً إلى جانب قوات النظام و ميليشيا “قسد” بمناطق شرق الفرات، ضمن اتفاق مع الجانب التركي للحدّ من تقدم القوات التركية وقوات المعارضة المدعومة تركيّاً في تلك المناطق.

15122019 1

اقرأ أيضاً :

خاص|| تنسيق بين روسيا وميليشيا “قسد” يعود بالمزيد من الانتشار لقوات النظام السوري شمال شرقي البلاد

ميليشيا “قسد” تعيد انتشارها بجانب قوات التحالف الدولي شمالاً، وتطالب روسيا والنظام للوقوف بوجه تركيا

أكار: ملتزمون باتفاقياتنا.. لذا على موسكو وواشنطن الوفاء بوعودهم

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق