الفيديوسلايد رئيسي

مؤثر|| امرأة مسنّة من إدلب تصف بالدموع كيف اقتحم النظام السوري بلدتها وحاصر طرقات النازحين (فيديو)

 


 

تداول نشطاء محليون، مقطع فيديو مصوّر، لإمرأة مسنّة من ريف إدلب تصف لحظة دخول النظام السوري لبلدتها، وهروب الأهالي بعد اقتحام البلدة، ومحاصرتهم في طرقات النزوح عبر تكثيف القصف الجوّي والبرّي على المدنيين الفارين.

وتحدّثت المسنّة في المقطع أنَّ الأهالي يفترشون العراء في ظل انخفاض درجات الحرارة الشديدة، دون وجود خيام أو طعام لهم ولأطفالهم.

هذا وتستمر حركة النزوح، اليوم الأربعاء، من مدينتي “معرة النعمان، سراقب” وأريافهما، باتجاه مدن إدلب و”سرمين، بنش، كفرتخاريم” والمناطق الشمالية على الحدود التركية، وسط هدوء حذر بسبب الأمطار وتكبد الغيوم في سماء محافظة إدلب.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنَّ حركة نزوح المدنيين لم تتوقف خلال الساعات الماضية، والطرقات الرئيسية والفرعية ممتلئة بسيارات النازحين، من أطفال ونساء وشيوخ، بعضهم يتوجّه نحو المخيمات المتمركزة بالقرب من الجدار الحدودي مع تركيا.

وتحدّث مراسل وكالة ستيب الإخبارية مع المدعو “يحيى كنج” أحد النازحين من ريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث قال: إنَّ “العواصف المطرية والغيوم المرافقة لها، شكّلت فوق رؤوسنا حظرًا جويًا، ماجعلني أترك عائلتي بالقرب من بلدة قاح، تحت عازل مطاطي وأعود بسيارتي لأخرج بعض الأغطية من الحرامات والإسفنج ومؤن البيت، التي تركناها خلفنا في معرة النعمان”.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ عددًا كبيرًا من النازحين يخيمون في العراء بالقرب من طريق سرمدا إدلب المدينة، وهناك العديد من السيارات تعود إلى مدينة معرة النعمان والقرى القريبة التي لم تدخلها قوّات النظام السوري، مستغلين بذلك المنخفض الجوّي الذي حل بالمنطقة، وصعوبة الرؤيا من قبل الطيران الروسي والسوري.

اقرأ أيضاً : بالغصّة والدّموع.. سوري يودّع أرضه ومنزله جنوب شرقي إدلب (فيديو)

وفي نفس السياق، قصفت قوّات النظام السوري المتمركزة شرق معرة النعمان، صباح اليوم الأربعاء بالمدفعية الثقيلة بلدة معرشورين في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| ثأرًا لإدلب.. فصائل المعارضة المدعومة تركيًا تقصف “القرداحة” بصواريخ الغراد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق