الشأن السوري

استنفار قوات النظام السوري عقب اغتيال مسؤول مهم بريف دمشق.. ومجهولون يمزقون صور “بشار الأسد”

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة، إنَّ مجهولون أقدموا، اليوم الأحد، على اغتيال رئيس لجنة المصالحة في بلدة “كناكر” بريف دمشق.


وجاءت عملية الاغتيال، عن طريق زراعة عبوة ناسفة في سيارة رئيس لجنة المصالحات المدعو “بهجت الحافظ” في كناكر بريف دمشق من قبل مجهولين، ما أدى لمقتله على الفور نتيجة إصابته بجروحٍ بليغة.

وعقب مقتل “الحافظ” شهدت البلدة استنفار كثّيف لقوات النظام السوري، وسط توتر أمنّي داخل البلدة، وتخوف من تبعيات مقتل رئيس اللجنة وتخوف لجان المصالحة من استمرار الاغتيالات بحقهم.


وعلى صعيدٍ متصل، قام مجهولون ليلة أمس السبت، في بلدة كناكر بتمزيق صورة “بشار الأسد” من مبنى البلدية في البلدة، إضافةً لكتابة عبارات مناهضة للنظام، طالبت بالمعتقلين ونددت بلجان المصالحات ليتبعها بساعات مقتل رئيس اللجنة في البلدة.

الجدير بالذكر، استهدف مجهولون قبل أيام بقذائف “RBG” حاجز “القوس” على مدخل بلدة كناكر، وعدّة حواجز أخرى في البلدة، تزامنت مع كتابات مناهضة للنظام السوري على جدران البلدة.

اقرأ أيضا:محاولة اغتيال “مورو” عرّاب مصالحات “بيت جن” المدعوم إسرائيليًا.. ماذا تعرف عنه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق