الشأن السوري

روسيا تكشف عن شروطها لوقف الحملة العسكرية على إدلب

كشفت وسائل إعلام محلّية أنّ المفاوضات بين تركيا وروسيا بخصوص الحملة العسكرية الأخيرة في إدلب، إنتهت بدون تحقيق نتائج تذكر، نتيجة وضع روسيا لشروط غير مقبولة لدى الأتراك وفصائل المعارضة السورية.

وبحسب ذات المصادر فقدّ بيّنت روسيا للوفد التركي الذي يزور “موسكو” منذ نحو أسبوع، شروطها في وقف الحملة العسكرية، والتي تتمثل بعودة مؤسسات “الدولة” للعمل في محافظة إدلب، ورفع علم النظام السوري هناك.

اقرأ أيضاً : “أنقرة” تكثّف مشاوراتها بين “موسكو” و”واشنطن” حول مجريات الأحداث في إدلب

إضافةً لذلك طلبت روسيا إخلاء المدن الواقعة على الطرق الدولية التي تصل دمشق بحلب، وحلب باللاذقية من مقاتلي فصائل المعارضة السورية، بالإضافة إلى بعض التلال في ريف اللاذقية، مقابل إيقاف الحملة العسكرية والقصف على المدنيين.

ونقلت مصادر عن الوفد التركي بأنّه أبدى عدم رضاه على الشروط الروسية، موضحاً أنّ فصائل المعارضة السورية لن تقبل بمثل هذه الشروط مطلقاً.

وكان الوفد التركي الذي يترأسه نائب وزير الخارجية التركي، سدات أونال، وصل موسكو في الـ23 من الشهر الماضي لبحث ملفات سوريا وليبيا، ومن المتوقع إجراء لقاء بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في الـ8 من الشهر الجاري في تركيا.

اقرأ أيضاً : المعلم من موسكو: اجتمعنا مع الأتراك عدّة مرات.. واتفاق سوتشي واجه الفشل 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق