الشأن السوري

صحيفة أمريكية تكشف حقائق غريبة متعلقة بمقتل سليماني

فجّرت الصحيفة الأمريكية “بولوتيكو”، اليوم السبت، مفاجأة جديدة بخصوص مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، متعلقة بمعرفة سليماني المسبقة بأنّه مراقب ومرصود من قبل الجيش الأمريكي.

ونشر “بولوتيكو”، تقريراً أوضحت فيه أنّ سليماني هو الرجل الذي صوره المسؤولون الأمريكيون باعتباره “العقل المدبر للإرهاب، والعبقري الشرير المسؤول عن مقتل المئات من الأمريكيين”، كان يظهر في كثير من الأحيان متباهياً بنفوذه وبحرية تنقله بين طهران وبغداد وبيروت لحضور الاجتماعات.

وأكملت “بولوتيكو” أنّه بحسب ماصرح به مسؤول حكومي إسرائيلي سابق رفيع المستوى لها: “لا أعتقد أنه كان من الصعب جدًا العثور عليه لأنه لم يكن يعمل تحت جناح السريّة في السنتين أو الثلاث سنوات الماضية، بل كان يعمل في العراء”.

بينما أكد مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، والذي يعتبر من أكبر المدافعين عن تغيير النظام في إيران، أن قرار قتل سليماني “منذ فترة طويلة”.

وأضاف قائلاً: “كنا نعرف كل دقيقة من كل يوم مكان وجود سليماني لسنوات، لا توجد لحظة في أي يوم لا تستطيع فيه خمس أو ست وكالات استخبارات أن تخبرك بمكان وجوده”.

وتابع بولتون، بحسب الصحيفة: “لقد كانت واحدة من نقاط ما كان يفكر به سليماني: يمكن للأمريكيين أن يجدوني في أي وقت، إنهم فقط لا يجرؤون على ضربي”.

وأكدت “بولوتيكو” أن حسابات وظنون سليماني، ثبتت أنها خاطئة في الساعات الأولى من يوم 3 يناير/ كانون الأول في العراق، حيث قال مسؤول رفيع في وزارة الدفاع “لقد وصل إلى المطار وكانت لدينا الفرصة، واستناداً إلى توجيه الرئيس، فعلناها”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| ناشط موالي للنظام السوري: إيران وأمريكا حلفاء.. وغير مأسوف على مقتل سليماني

والجدير ذكره أنّ الجيش الأمريكي، أرسل في 3 من شهر يناير/كانون الأول طائرة “ريبر” بدون طيار، لاستهداف موكب، قاسم سليماني، مع عدد من مرافقيه، في ظل التصعيدات التي رافقت أحداث السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد.

اقرأ أيضاً : أمريكا تتخذ خطوة وقائية جريئة في الشرق الأوسط خلال الساعات القادمة ..والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى