الشأن السوريسلايد رئيسي

أكار يكشف دوافع تركيا من الاجتماع مع وفد النظام السوري بروسيا

كشف وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، للصحفيين، اليوم الثلاثاء، عن الهدف من الاجتماع الثلاثي الذي عقد في موسكو، يوم أمس الإثنين، وجمع كلاً من رئيس الاستخبارات التركي، حقان فيدان، وعدد من المسؤولين الروس، مع رئيس مكتب الأمن الوطني التابع النظام السوري، موضحاً أنه “بهدف الحفاظ على المصالح التركية وإحلال الاستقرار في المنطقة”.

وقال أكار في التصريح: “إن المؤسسات والمسؤولين الأتراك يقومون بفعاليات متنوعة في المحافل الدولية بهدف الحفاظ على المصالح التركية والمساهمة في إحلال السلام والاستقرار بالمنطقة”، منوهاً بأنّ: “تركيا ستواصل بذل الجهود من أجل إحلال السلام والاستقرار في المنطقة، وأن أنقرة تدعم دائما مبدأ حل المشاكل بالوسائل السياسية”.

اقرأ أيضاً : اجتماع تركي سوري برعاية روسية لمناقشة مصير إدلب

فيما أشار إلى أن بلاده تريد ” لإدلب وليبيا السلام والاستقرار، ووقف نزيف الدماء، وعودة حياة الناس إلى طبيعتها”،في الوقت الذي شدد فيه ممثل النظام السوري بالمباحثات، علي مملوك، على “ضرورة وفاء تركيا بالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي بشأن إدلب المؤرخ بيوم 17 سبتمبر 2018”.

والجدير ذكره أنّ وسائل إعلام رسمية موالية للنظام السوري، أعلنت يوم أمس، عن استضافة موسكو، لمحادثات ثلاثية بين ممثلين عن النظام السوري وروسيا وتركيا، بهدف مناقشة الوضع السوري بشكل عام وتحديد مصير إدلب بوجه خاص.

اقرأ أيضاً : بوتين ينظر إلى ساعته ويعلن وقف المجازر في إدلب خلال مؤتمر صحفي.. فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق