الفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| صاروخ موجه يحول عناصر النظام السوري إلى أشلاء شرقي إدلب.. وفصيل يعلن النفير بالمنطقة

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب، عمر العمر، إنَّ الجبهة الوطنية للتحرير قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة، اليوم الخميس، نقاط تمرّكز قوات النظام السوري في قرية أبو دفنة بريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى وقوع إصابات مباشرة في صفوف قوات النظام السوري.

ونشرت الجبهة الوطنية للتحرير، على معرفاتها الرسمية، مقطع فيديو يظهر لحظة استهداف عناصرها سيارة لقوات النظام السوري بصاروخ مضاد للدروع على محور تل خطرة بريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى مصرع عدد من عناصر قوات النظام السوري الذين كانوا على متنها.

ومن جهتها، قصفت هيئة تحرير الشام بالمدفعية الثقيلة تجمعات لقوات النظام السوري في بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي.

وأوضح مراسلنا أنَّ قوات النظام السوري استهدفت بقصف مدفعي وصاروخي مكثّف قرية أبو جريف شرق إدلب، وسط تجدد الاشتباكات العنيفة في محاولة من قوات النظام استعادة السيطرة على المنطقة.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| المعارضة تشن عملًا عسكريًا معاكسًا بريف إدلب الشرقي.. وتستعيد السيطرة على قرية

وأصدر المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير، النقيب ناجي مصطفى، مساء اليوم الخميس، تصريحاً بيّن فيه استمرار قوات النظام السوري في استهداف مناطق إدلب وريف حلب، قائلًا: “كنا على ثقة أن المحتل الروسي الغادر وذيله نظام الإجرام ليس لهم عهد ولاذمة ولن يلتزموا بأي تهدئة أو هدنة”.

وأعلن عبر التصريح النفير العام، قائلاً: “هنا نؤكد لأهلنا وشعبنا الثائر أننا في الجبهة الوطنية قد رفعنا جاهزية وحداتنا القتالية بكل اختصاصاتها، وأعلنا نفير مقاتلينا للدفاع عن أرضنا وعرضنا وثورتنا بكل مانملك من قوة و تصميم”.

وكانت قوات النظام السوري وميليشيات الفيلق الخامس ولواء القدس المدعومين روسيًا عاودوا، ليل أمس، استكمال العمل العسكري البري على محاور ريف إدلب الشرقي، وعلى الرغم من إعلان روسيا وتركيا لهدنة في إدلب منذ الـ12 من الشهر الحالي.

اقرأ أيضاً : قوات النظام السوري تستأنف عملياتها بإدلب وتسيطر على مواقع جديدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق