الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| قوات النظام السوري تنذر أهالي حلب بإخلاء منازلهم.. فما علاقة العمل العسكري المرتقب

أنذرت قوات النظام السوري، اليوم الجمعة، قاطنين عدة أحياء سكنية في مدينة حلب، بضرورة إخلاء منازلهم في أسرع وقت ممكن بذريعة الحرص على سلامتهم، بحال حدوث أي عمل عسكري.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، هديل محمد، إنّ قوات النظام السوري، أنذرت قاطني كلّ من أحياء حلب الجديدة وجمعية الزهراء، بإخلاء منازلهم مبررةً ذلك بالحفاظ على حياتهم وومتلكاتهم، في حال تم البدء بعمل عسكري، بينما رأى السكان في القرار ظلماً كبيراً لهم وتخوفاً من حملة سرقات ممكن أن تطال منازلهم في حال تم إخلاؤها، فضلاً عن استحالة العثور على منازل للإيجار داخل المدينة، مع الارتفاع الكبير في الأسعار في حال وجودها.

وأضافت مراسلتنا، بحسب مصادر من داخل المدينة، أنّ هناك توقعات قوية بوجود عملية عسكرية كبيرة لقوات النظام السوري، قد تبدأ من تلك الأحياء نتيجة التعزيزات العسكرية الكبيرة، التي وصلت لكلّ من أحياء جمعية الزهراء والحمدانية وحلب الجديدة.

وعلى صعيد متصل، تداولت اليوم، عدّة وسائل إعلام محلية وعالمية، إطلاق النظام السوري هجومًا بريًا على ريفي حلب الغربي والجنوبي، الواقعين داخل منطقة خفض التصعيد المتفق عليها.

شاهدمع بدء معركة حلب, شاهد نزوح مئات المدنيين من ريف حلب الغربي

والجدير ذكره أنّ القصف المكثّف، على بلدات الريف الغربي والجنوبي لحلب، واستمرار القصف الروسي ضد المدنيين في المنطقة أدى لتعليق صلاة الجمعة في عموم تلك المناطق، مع حركة نزوح شديدة من تلك المناطق باتجاه الحدود السورية التركية.

اقرأ أيضاً : خاص لستيب|| من هذه المحاور ستبدأ معركة حلب.. والهدف فصل الريفين الشمالي عن الغربي (خريطة)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق