الشأن السوريسلايد رئيسي

ماكرون يتحدث من برلين عن وصول ما يسمى بـ “الجيش الوطني” لليبيا.. وهذا ما طالب به

انطلق مؤتمر برلين، في العاصمة الألمانية برلين، اليوم الأحد، بمشاركة الأطراف الدولية الفاعلة في ليبيا، تتصدرهم روسيا وفرنسا وتركيا ومصر، إلى جانب رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، وقائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، ودول أخرى.

وأبدى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عقب مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، قلقه حيال وصول ما يسمى “الجيش الوطني”، فصائل من المعارضة السورية المدعومة تركياً وأخرى أجنبية إلى طرابلس في ليبيا، وطالب بإنهاء ذلك فوراً.

وقال، ماكرون، في كلمته إنّه: “على الأمم المتحدة التفاوض على بنود هدنة في ليبيا دون أن يفرض أي من الجانبين شروطاً مسبقة”.

ويأتي مؤتمر برلين بعد أيام من اجتماع عقد في موسكو، تناول الموضوع الليبي بمشاركة ممثلين عن روسيا وتركيا، بالإضافة إلى حفتر والسراج.

اقرأ أيضاً : بشكل مشابه للتسوية السورية.. هذه أبرز بنود “السلال الست” لمؤتمر برلين حول ليبيا

وتشهد ليبيا مواجهات، منذ نيسان/أبريل العام الفائت، بين حكومة الوفاق الوطني المتمركزة في العاصمة طرابلس، غربي البلاد، وما يسمى بـ الجيش الوطني.

شاهد : قيادي بفصائل المعارضة السورية: “مستعدون للجهاد في كل مكان، وأرواحنا فداء للخلافة العثمانية”..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق