الشأن السوريسلايد رئيسي

المصرف السوري المركزي يلاحق مكاتب الحوالات المالية بالبلاد.. ويغلق عددًا منها!

أعلن مصرف سوريا المركزي، التابع لحكومة النظام السوري، اليوم الثلاثاء، في بيان له عن عدة قرارات متعلقة بإغلاق 14 مؤسسة صرافة، متذرعًا بعدم دعمها في استقرار الليرة السورية، خلال الفترات السابقة، كما تم إيقاف عدد من التجار لتلاعبهم بملف الحوالات والمتاجرة بالسوق السوداء والذهب.

كما تضمن البيان، حرمان هذه المؤسسات من ممارسة نشاطها لغاية 30 أبريل 2020، مبرراً هذه الإجراءات بحرصه على الدور الصحيح المطلوب من استمرار عمل مؤسسات الصرافة في دعم الاقتصاد السوري، ودعم سعر صرف الليرة السورية، على حسب زعمه.

وفي السياق، نشرت الصفحات الإخبارية الموالية للنظام السوري أسماء الموقوفين، خلال الآونة الأخيرة، بتهم تتعلق بالحوالات والمضاربة بـالدولار بالسوق السوداء، والاتجار بالذهب بطرق غير مشروعة، وفق ما أفادت الصفحات، وهم: محمد عدنان حافظ، وشريكه، محمود سليم قرقناوي، من حلب، وهما أحد مالكي شركة الحافظ للحوالات المالية.

وعمر محمد حنيفة، من حلب، ويملك مع والده محل بيع مصاغ ذهبي بحلب، ومحمد ممدوح رجب، من حلب، شريك عبد القادر حنيفة بملكية شركة إرسال، ومحمد حشاش الكبب، من حماة، ويعمل في مجال الصرافة دون ترخيص.

اقرأ أيضاً : تزامنًا مع انهيار الليرة السورية.. المصرف المركزي يدرس إصدار شهادات إيداع

عبد المنعم عبد الفاتح الحميد، من دير الزور، ويعمل كوكيل شركة الحافظ بدير الزور، ومصطفى محمد حلاق، من حلب، ويعمل كوكيل شركة إرسال بالحسكة.

يوسف مصطفى الابراهيم، ريف حلب، وكيل شركة الحافظ للحوالات الداخلية في ناحية دير حافر.

إبراهيم عبد الرزاق علي، من الحسكة، ويعمل وكيل شركة إرسال للحوالات المالية الداخلية بمنطقة عامودا.

عبد الجواد علي عاصي، من حلب، يعمل بتجارة الدولار الأمريكي في السوق السوداء.

محمد نعيم صالح الأسعد، القنيطرة، خان ارنبة، ويعمل كوكيل شركتي “الحافظ، إرسال” ومختص بالحوالات المالية الداخلية في القنيطرة.

عبد الله محمد رياض شياح، ناحية المغاير بحلب، بكور احمد زعترذ ومحمد أحمد زعتر ، بلدة قنحانة بريف حماة، ويعمل الثلاثة المذكورين بتجارة الدولار في السوق السوداء.

محمد امين اكرم التبن، مضارب بالذهب في دير الزور، محمد مؤيد محمد علي الزيبق، تاجر ذهب في دمشق، محمد علي محمد ربيع طرقجي، تاجر دولار في حلب، عمر فاروق عماية، يعمل بالتجارة بالدولار والذهب بالسوق السوداء في حلب المدينة.

كما نشرت الصفحات الإخبارية الموالية للنظام السوري قائمة باسماء أبرز شركات الذهب والصرافة التي أغلقها النظام السوري اليوم ضمن حملة ضبط سعر الصرف
وهم:

– شركة أبو عيون السود أخوان للصرافة (مكتب)
– شركة المتحدة للصرافة المساهمة
– شركة النضال للصرافة المساهمة المغفلة الخاصة
– شركة زمزم للصرافة المساهمة المغفلة الخاصة
– شركة شام للصرافة المساهمة
– شركة أيوب للصرافة المساهمة المغفلة الخاصة
– شركة دهب للصرافة المساهمة المغفلة الخاصة
– شركة عرنوس وشريكه للصرافة (مكتب)
– شركة الثقة للصرافة المساهمة المغفلة الخاصة
– شركة الشعار وشريكه للصرافة (مكتب)
– شركة زياد حسين وشريكه للصرافة (مكتب)
– شركة نادر مكتبي وشركاؤه للصرافة (مكتب)
– شركة باهام وشامي للصرافة (مكتب)
– شركة حجازي وسمان وبارودي للصرافة (مكتب)

والجدير ذكره أنّ المصرف المركزي، التابع لحكومة النظام السوري، أعلن خلال الساعات الماضية، عن فتح أبوابه لشراء القطع الأجنبي من المواطنين دون وثائق وبسعر الصرف التفضيلي والبالغ حالياً 700 ليرة سورية لكل دولار والذي يتم تحديده يومياً من قبل المركزي.

اقرأ أيضاً : حوار خاص|| رئيس مجموعة عمل اقتصاد سورية: “تعويم الليرة السورية وطباعة أوراق نقدية جديدة له نتائج كارثية عليها”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق