أخبار العالم العربيسلايد رئيسيشاهد بالفيديو

شاهد || “قنص العيون” أسلوب جديد لمواجهة الاحتجاجات في لبنان.. وغضب شعبي

أثارت ممارسات قوى الأمن اللبناني تجاه المتظاهرين، بقنصهم للأعين بالرصاص المطاطي، غضبًا واسعًا بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مطلقين هاشتاغ “أوقفوا_قنص_العيون” و “ثورتنا_عيونكم”، بعد وقوع عدد من الإصابات في الاعين وأماكن حساسة من أجساد المحتجين في بيروت.

واستخدمت قوى الأمن اللبناني، خلال فضها لاحتجاجات يومي السبت والأحد في بيروت، الرصاص المطاطي ضد المتظاهرين، بقصد الإذاء، ما أوقع عدد من الإصابات بين المتظاهرين أغلبها كانت في الأعين والرؤوس.

وشارك نشطاء صورًا لهم وهم يغطون إحدى أعينهم، تضامنًا مع إصابات المتظاهرين ومواساة لهم، فيما أعاد النشطاء التذكير بحملة مشابهة انتشرت بعد قيام الاحتلال الإسرائيلي بإصابة المصور الفلسطيني معاذ العمارنة بعينه، وفقده النظر بها على إثر ذلك.

اقرأ أيضاً : شاهد بالفيديو|| مئات الإصابات في الاحتجاجات اللبنانية وعنف مفرط تشهده شوارع بيروت

وأكد النشطاء أن قوات الأمن اللبنانية ورثت وتعلمت “الوحشية والعبث” من الأنظمة المجاورة في البلدان العربية، قائلين إنَّ المتظاهرين لن يسمحوا باستمرار ذلك أبدًا، وإنه يجب وضع إطار للمحاسبة والمراقبة على القوات الأمنية.

ودعا النشطاء إلى محاسبة العناصر الأمنية المرتكبة لتلك الإصابات بحق المتظاهرين، والقيادات الأمنية ووزير الداخلية اللبناني ريا الحسن.

وأكد النشطاء على أهمية وضع القوى الأمنية تحت المراقبة والمحاسبة والمساءلة من قبل المنظمات الحقوقية والمحاميين والقانونيين، في ظل الانتهاكات التي تمارسها القوات لقمع المتظاهرين.

وأشار عدد من الإعلاميين اللبنانيين إلى أنَّ الدلائل تشير إلى استخدام قوات الأمن لأنواع من الغاز والرصاص المحرمة الدولية في التظاهرات، مؤكدين أن إصابات المتظاهرين الحاصلة هي انتهاك صريح وتجاوز كبير من قبل القوات.

اقرأ أيضاً : فيديو || الأمن اللبناني يعتدي على موقوفين بثكنة الحلو في بيروت.. وتحقيقات بالحادثة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق