أخبار العالم

صحيفة بريطانية تكشف الهوية الحقيقية لزعيم “داعش” الجديد.. وأصوله ليست عربية

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية، خلال الساعات الأخيرة، في تقرير نشرته نقلاً عن عدة مصادر استخبارية، أنّ الزعيم الجديد لتنظيم الدولة “داعش”، هو أمير محمّد عبد الرحمن المولى الصلبي، والمعروف بـ “أبي إبراهيم الهاشمي القرشي”، ويعتبر من أهم مؤسسي التنظيم، ومن كبار منظريه العقائديين، بحسب ما أفاد مسؤولون في أجهزة استخباراتية لم يكشفوا عن هوياتهم.

ووفق الصحيفة، فإنّه وبحسب مصدر من جامعة الموصل، المولى ينحدر من الأقليّة التركمانية، في العراق، ما يجعله واحداً من القادة غير العرب القلائل في التنظيم، كما كانت له اليد الطولى في حملة الاضطهاد، التي شنّها تنظيم الدولة الإسلامية بحق الأقليّة الإيزيدية في العراق عام 2014.

وفي السياق، ذكر موقع “المكافآت من أجل العدالة” التابع للحكومة الأميركية، بأنّ الولايات المتحدة، كانت قد رصدت خمسة ملايين دولار في أغسطس/ آب الماضي مكافأة، مقابل أي معلومة تقودها إلى المولى، الذي كان قيادياً بالتنظيم و “الخليفة المحتمل لزعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي”.

اقرأ أيضًا: مقتل زعيم “داعش” وزوجتيه وقيادي بارز بتنظيم حراس الدين بغارات أمريكية شمالي إدلب(فيديو و صور)

وأضاف الموقع أنّ المولى، والمعروف أيضاً “باسم حجي عبد الله” كان “باحثاً دينياً في المنظمة السابقة ل” داعش” وهي منظمة القاعدة في العراق، وارتفع بثبات في الصفوف، ليتولى دوراً قيادياً كبيراً في داعش”.

وأكّد الموقع أنّه بصفته “واحد من أكبر الأيدولوجيين في داعش، ساعد حجي عبد الله، على قيادة وتبرير اختطاف وذبح وتهريب الأقلية الدينية اليزيدية، في شمال غرب العراق، ويعتقد أنّه يشرف على بعض العمليات الإرهابية العالمية للجماعة.

والجدير ذكره أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أعلن في 27 أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، عن مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، أبو بكر البغدادي، في غارة أمريكية شمال سوريا، ليعلن التنظيم بعد أسبوع عن “خليفة جديد للمسلمين” هو الهاشمي القرشي، لكنّ هذا الاسم لم يعن شيئاً للكثير من الخبراء بشؤون الجماعات الجهادية.

اقرأ أيضًا: من هو أبو إبراهيم الهاشمي الملقب بـ “المدمر” زعيم داعش الجديد؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق