الشأن السوري

حاكم مصرف سوريا المركزي: “أخبار مواقع التواصل الاجتماعي حول تدنّي قيمة الليرة كاذبة”!

قال حاكم مصرف سورية المركزي لدى النظام السوري، “حازم قرفول”، إنّ المصرف يتخذ إجراءات وتدابير وقائية للحد والتقليل من الضغوطات اليومية التي يعيشها المواطن السوري.

وفي لقاء على قناة “الفضائية السورية”، أكد “قرفول”، أنّ المرسومين التشريعيين اللذين أصدرهما رأس النظام السوري “بشار الأسد”، بخصوص التشدد بالعقوبات لكل من يثبت تعامله بغير الليرة السورية، يشكلان المقدمات الصحيحة للحد من هذه الظاهرة، حسب وصفه

وأضاف: “المرسومان يؤكدان قوة الدولة وسيادتها رغم الحرب الظالمة التي تعرضت لها سورية ولا تزال منذ تسع سنوات”.

وقال: “إنّ تطبيق أحكام المرسومين المذكورين سيفوّت الفرصة على المضاربين الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي بهدف جني الأرباح للتأثير في أسعار الصرف بصورة سلبية وإشاعة الأخبار الملفقة والكاذبة حول تدني قيمة الليرة”.

اقرأ أيضًا: المصرف السوري المركزي يلاحق مكاتب الحوالات المالية بالبلاد.. ويغلق عددًا منها!

وبيّن أنّ المركزي السوري يقوم بإجراءات لاستثمار الاقتصاد الوطني من خلال وضع رؤية بعيدة المدى، ووضع تدابير وقائية للحد والتقليل من الضغوطات اليومية التي يعيشها المواطن السوري.

ورداً على سؤال حول مقترح بتغيير العملة، أكد أنّ تغيير العملة لا يفيد على الإطلاق في ظل استمرار العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا، لأن قيمة العملة الوطنية هي انعكاس للوضع الاقتصادي، بحسب تعبيره.

وكانت وزارة داخلية النظام السوري، بدأت بملاحقة محلات وشركات الصرافة ومصادرة الأموال والقطع الأجنبية منها، بحجّة التعامل بغير الليرة بحسب المرسومين التشريعيين اللذين صدرا مؤخراً، يأتي ذلك في محاولة لحكومة النظام السوري لإنقاذ الإقتصاد المتهاوي، حيث وصل سعر صرف الدولار الواحد مقابل الليرة لأكثر من 1200 ليرة.

اقرأ أيضًا: تزامنًا مع انهيار الليرة السورية.. المصرف المركزي يدرس إصدار شهادات إيداع

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق