الشأن السوري

 النظام السوري وروسيا يواصلا التصعيد على إدلب وموجات نزوح جديدة باتجاه الحدود التركية..

كثّف الطيران الروسي والحربي والمروحي التابع للنظام قصفه على قرى وبلدات محافظة إدلب، ما أدّى إلى موجات نزوح جديدة للمدنيين في جبل الزاوية وريف معرة النعمان الغربي جنوب إدلب.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنّ الطيران الحربي الروسي شنّ عدّة غارات متفرقة على بلدات “دير سنبل وحاس وخان السبل وحنتوتين” ومحيطها في جبل الزاوية، مادفع الكثير من المدنيين في القرى والبلدات إلى ترك منازلهم والنزوح باتجاه المناطق الحدودية مع تركيا.

وأضاف مراسلنا أنّ غارات مماثلة شنّها الطيران الحربي والمروحي التابع للنظام السوري على مدينة “معرة النعمان” وقرى وبلدات” معرشورين وسراقب ودير سنبل ودير لوزة وأحسم وكفروما وخان السبل” في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، ما أدى إلى دمار في المباني السكنية والأملاك الخاصة للمدنيين.

وفي سياق منفصل خرجت مظاهرة حاشدة بعد صلاة الجمعة وسط بلدة “كللي” شمال إدلب، طالب المتظاهرين فيها “هيئة تحرير الشام” بإطلاق سراح المعتقلين وخروج أمنيي “الهيئة” من البلدة التي ترزح تحت إعتقالات تعسفية لأبنائها من قبل أمنيي وأمراء هيئة تحرير الشام.

اقرأ أيضًا: مجزرة بحق عائلة نازحة شرقي إدلب.. وتصعيد غير مسبوق تشهده المحافظة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق