الشأن السوريسلايد رئيسي

“البنتاغون” يعلّق على حوادث الصدام المتكررة مع القوات الروسية في سوريا..

صرّح المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، حول الأنباء التي تحدثت عن حدوث صدام بين القوات الأمريكية ونظيرتها الروسية في سوريا، بأنّ القوات الأمريكية تتواجد بحيث يجب أن تكون، ونظيرتها الروسية تعرف ذلك.

وقال: “لقد قلنا بكل وضوح للدول والقوى الأخرى المتواجدة في المنطقة أين تتموضع قواتنا، نحن نستخدم قنوات منع النزاعات لمنع حدوث أي سوء تفاهم أو صدام عرضي”.

وأضاف: “لا أملك معلومات عن أي شيء تسمونه تبادلاً لإطلاق النار، كل ما يمكنني أن أقوله إننا نتواجد حيث كنا وإنهم يعلمون أين نتواجد”.

وكانت قد تناقلت وسائل إعلام سورية وأخرى روسية أخباراً عن خلافات وقعت بين القوات الأميركية والروسية عدّة مرات، كان آخرها قبل يومين بريف الحسكة، حين منعت قوى أمريكية أخرى روسية من الوصول إلى مناطق الحقول النفطية بالمنطقة.

اقرأ أيضاً : فيديو حصري|| كاميرا ستيب ترصد استنفار الطيران الأمريكي فوق حقل العمر النفطي

من جانبه أكد نائب قائد عمليات التحالف الدولي ضدّ تنظيم الدولة “داعش” بأنّ الاتصالات بين قادة القوات العسكرية الأمريكية والروسية في سوريا تجري أسبوعياً، ناهيك عن اتصالات شبه يومية تجري على المستويات الأدنى، موضحاً أنّ الحديث يدور عن اتصالات بين ممثلي الطيران الحربي والقوات على الأرض على حدّ سواء.

يذكر أنّ القوات الأمريكية تسيطر على عموم المنطقة الشرقية من سوريا، والتي تتضمن آبار وحقول النفط، بينما دخلت القوات الروسية مع قوات النظام السوري إلى مناطق بالحسكة وريفها بطلب من ميليشيا “قسد” بعد محاولة تركيا التقدم باتجاه تلك المناطق العام الفائت.

اقرأ أيضاً : قوات النظام السوري والروسي تمنعان مدرعات أمريكية من المرور بريف الحسكة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق