الشأن السوريسلايد رئيسي

لتزيد من أعبائهم.. حكومة الإنقاذ تفرض ضريبة على مهجري محافظة إدلب بهذا المبلغ

تستمر حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، بتضييقها على المهجرين من أرياف محافظة إدلب باتجاه مناطق الباب وغصن الزيتون ودرع الفرات في أرياف حلب، بفرضها للضرائب بالعملة الأمريكية.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب حسن المحمد، إنَّ إدارة المعابر في حكومة الإنقاذ فرضت مبلغ 500 دولار على كل آلة حصاد زراعية يتم إخراجها من محافظة إدلب، وذلك يشكل عبئ آخر على النازحين الذين هربوا من آلة القتل والتدمير التي أخرجتهم من ديارهم.

لتزيد من أعبائهم.. حكومة الإنقاذ تفرض ضريبة على مهجري محافظة إدلب بهذا المبلغ

وأضاف مراسلنا، أنَّ حكومة الإنقاذ التي تسيطر على جميع المعابر الحدودية مع عفرين تعمل على جمركة البضاعة والأغنام بالدولار، حتى وإن كانت غير تجارية أو تعود للمهجّرين، ومن لايملك الأموال يتم إقتصاص المبلغ من أغنامه أو بضاعته التي تمر عبر حواجزهم.

وتستمر هيئة تحرير الشام في التضييق على المدنيين في الشمال السوري الذين يحلمون بشيء من الأمان على الحدود التركية، دون النظر إلى ماحل بهم من جوع وتشريد ونوم في العراء وعلى أطراف الطرقات.

وكانت حكومة الإنقاذ، الذراع السياسي لهيئة تحرير الشام، أصدرت يوم أمس، قرارًا حددت فيه رسوم الاشتراك بشبكة الانترنت الأرضية، وفق سعر صرف الدولار، كما حددت بوقتٍ سابق سعر ربطة الخبز في محافظة إدلب معتمدة بذلك على تقلبات أسعار الدولار الأمريكي.

اقرأ أيضاً : حكومة الإنقاذ تسعّر الخبز بـ”الدولار” تحت طائلة الملاحقة والمعاقبة للمخالفين

وتعمد حكومة الإنقاذ، على ملاحقة المدنيين وفرض الضرائب عليهم، حتى باتت مؤخرًا تأخذ من ساكني المخيمات العشوائية على الحدود التركية، مبلغ 5000 ليرة سورية، مقابل السماح لهم نصب خيمة على أراضي الأملاك العامة.

اقرأ أيضاً : لتأرجح سعر الليرة السورية.. حكومة الإنقاذ تطرح تسعيرة فواتير الهاتف والانترنت بالدولار

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى