الشأن السوريسلايد رئيسي

حاكم مصرف سوريا يتهم مسؤولين داخل النظام بانهيار العملة السورية

قال حاكم المصرف المركزي التابع للنظام السوري، حازم قرفول، اليوم الجمعة، خلال لقاء مع قناة “الميادين” اللبنانية، إن حذف الأصفار من الليرة السورية، أو حتى تغيير العملة على حسب بعض اقترحات الاقتصاديين، هي عبارة عن “إجراءات مؤقتة لا تلبث أن تفقد تأثيرها”.

ووفقاً لما نقل موقع “اقتصاد”، عن قرفول قوله أيضاً إنّ “مثل هذه الإجراءات سيكون لها انعكاساً سلبياً على قيمة الليرة السورية”، موضّحاً أنّ الواقع الاقتصادي المتردي يؤثّر بشكل مباشر في خفض قيمة العملة، لذلك يجب على الدولة البحث في كافة السبل التي تدعم بدورها الاقتصاد أولاً.

أشار قرفول، بأصابع الاتهام نحو أطراف داخلية في السعي وراء الانهيار الذي شهدته الليرة في الآونة الأخيرة، وذلك من خلال التعاون مع بعض الأطراف الخارجية التي عملت على فرض مجموعة عقوبات أوروبية وأمريكية على رموز اقتصادية ضخمة تتبع للنظام السوري.

وفي سياق الأوضاع المالية الصعبة التي تعيشها مناطق سيطرة قوات النظام السوري، أصدر الأخير قراراً بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لـ”شركة الصفوري للمحارم” والمشهورة بعلامتها التجارية “ديمة” بدعوى المخالفات، لينضم المذكورين إلى قائمة طويلة من رجال الأعمال الموالين للأسد، والذين صدرت قرارات حجز بحق ثرواتهم بهدف رفد الخزينة المالية المنهارة بمبالغ تساعد قوات النظام السوري على الاستمرار بحربها على الشعب السوري.

اقرأ أيضاً : حلاً جذرياً لأزمة الليرة السورية بيد دريد الأسد..والتفاصيل

والجدير ذكره أنّ الاقتصاد السوري، بمناطق سيطرة النظام السوري يعتبر على حافة الانهيار، وسط تدهور قيمة صرف العملة، وانقطاع حادّ بأغلب المواد التموينة والمحروقات.

اقرأ أيضاً : موالو النظام السوري يطرحون حلاً لإنهاء انهيار الليرة السورية.. تعرف عليه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق