الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| مصادر تكشف لـ”ستيب” هوية المستهدف بتفجير الفحامة في العاصمة دمشق

كشف مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”، اليوم الجمعة، عن حقيقة التفجير الذي استهدف أحد السيارات بحي الفحامة الخاضع للتشديد الأمني من قبل مخابرات النظام السوري في العاصمة دمشق،ليل أمس الخميس.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إنَّ الانفجار استهدف سيارة دفع رباعي من نوع “تويوتا إف جي” تعود ملكيتها لشخص يدعى، رفيق أبو شالة” وينحدر بالأصل من مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي، فيما يقطن مع عائلته حي الفحامة.

وتابع المصدر أنّ أبو شالة هو رجل أمني يعمل كمخلّص جمركي تبعيته لضباط بالنظام السوري، كما يعمل ضمن ميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لقوات النظام السوري، ويحمل عدّة بطاقات أمنيّة وتربطه بالعديد من الضباط علاقات قوية مكنته من حيازة عدّة قطع من الأسلحة الفردية خارج نطاق “الأعمال القتالية”.

وأكمل المصدر أنَّ الشاب الذي أعلنت داخلية النظام السوري إصابته هو، أحمد أبو شالة، أبن رفيق الأكبر، دون التمكن من الوصول للجهة التي زرعت العبوة الناسفة في السيارة داخل المنطقة التي تعد من أكثر المناطق الخاضعة للتشديد الأمني بالعاصمة.

ولفت المصدر إلى أنَّ أحمد أصيب إصابات متفاوتة بقدميه، والسيارة التي احترقت بجانب سيارته من نوع “رانج روفر” هي الأخرى تعود ملكيتها لأبو شالة، كما أدى احتراق السيارتين لاشتعال عدد من المحال التجارية.

اقرأ أيضاً : مفخخة مجهولة المصدر وسط أكثر الأحياء المشدّدة أمنيًا في دمشق.. والتفاصيل

والجدير بالذكر أنَّ قوات النظام السوري وعناصر استخباراته فرضت، ليل أمس، طوقًا أمنيًا تزامن مع حالة استنفار في المنقطة ووصول سيارات الإسعاف والإطفاء للتعامل مع التفجير، فيما لم تكشف داخلية النظام السوري أي تفاصيل حول الحادثة سوى إصابة مدني.

اقرأ أيضاً : عبوة ناسفة تستهدف أبرز معالم “التشبيح” بمنطقة المزة بدمشق!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى