الشأن السوريسلايد رئيسي

مسؤول تركي يكشف السبب وراء انسحاب قوات بلاده من مناطق بـ”نبع السلام”

نقلت وكالة “نوفوستي” الروسية، اليوم الأربعاء، عن مصدر عسكري تركي قوله إنَّ بلاده أخلت قواتها المتمركزة في ريف الحسكة شمال شرق سوريا، من مواقعها إلى أماكن آمنة، على خلفية مقتل عنصر من الاستخبارات التركية.

وقال المصدر: “اضطرت القوات التركية المتمركزة في القرى الواقعة بين تل تمر وأبو الرأسين بريف الحسكة شمال شرق سوريا، للانسحاب من مواقعها على خلفية تصاعد التوتر في المنطقة”، على حدِّ قوله.

فيما كانت مصادر محلّية، كشفت أنّ القوات التركية وقوات المعارضة المدعومة من قبلها انسحبت اليوم بشكلٍ مفاجئ من 7 مواقع كانت تسيطر عليها بريف الحسكة شمال شرق سوريا.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، عبد الرحمن الأحمد، عصر اليوم إنّ القوات التركية وقوات المعارضة المدعومة من قبلها انسحبت من كُلَّ من قرى (حليوة وجاموس وعريشة ومحمودية والسودة والسعيد وخربة حمو)، الواقعة في منطقة تل تمر وأبو رأسين بريف محافظة الحسكة.

وأكد مراسلنا أنّ القوات المنسحبة اتجهت نحو بلدة تل حلف الواقعة غرب مدينة رأس العين، بشكلٍ متتابع بعد ظهر اليوم الأربعاء، دون معرفة تفاصيل الأسباب الفعلية لذلك.

اقرأ أيضاً : انسحاب مفاجئ للقوات التركية وقوات المعارضة المدعومة من قبلها من مناطق بريف الحسكة.. والتفاصيل

وبسطت تركيا سيطرتها على منطقة يمتد عمقها إلى 30 كيلومترا داخل المناطق السورية المتاخمة لحدود تركيا، وذلك منذ إطلاق عمليتها العسكرية “نبع السلام” في 9 أكتوبر/تشرين الأول من العام الفائت، ضد ميليشيا “قسد”.

اقرأ أيضاً : مقتل مدني برصاص القوات الأمريكية في القامشلي فما علاقة قوات النظام السوري؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق