منوع

نجم حجمه أكبر بنحو 20 مرة من الشمس قد ينفجر قريباً.. وهذا تأثيره على سكان الأرض

أفادت وسائل إعلام أوروبية، اليوم الجمعة، بوجود نجم يُعرف باسم نجم “منكب الجوزاء” العملاق، قد ينفجر قريباً بحسب علماء الفلك.

ونقل موقع يورونيوز عن الفيزيائي في جامعة يل داريل سيلغمان، قوله إنَّ: “ضياء نجم منكب الجوزاء أشد بألف مرة من ضياء الشمس في نطاق الضوء المرئي، كما يبلغ حجمه نحو عشرين مرة حجم الشمس، ما يعني أن أي انفجار يمكن أن يخلق مشهداً ضوئياً هائلاً لسكان الأرض”.

لافتاً إلى أن نجم “منكب الجوزاء” يُعتبر نجماً عملاقاً أحمراً فهو من بين النجوم العشرة الأكثر لمعاناً في المجرة، لكن منذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر 2019 تراجع إشعاعه بصورة كبيرة، ما جعل علماء الفلك في حال من الغليان واستدعى حملة مراقبة واسعة.

وأوضح الفيزيائي، إنه “ليس واضحاً أن هذا الانفجار سيحدث، وإن الظاهرة قد تمثل تداخلا لأحداث مختلفة وغامضة، ما يزيد من غموض منكب الجوزاء نفسه”.

ووفق بيان صادر عن المرصد الأوروبي الجنوبي، فإن علماء الفلك نجحوا في التقاط صور للنجم العملاق، تظهر أنه من الأكثر إشعاعاً في مجرة درب التبانة، وأنه فقد جزءًا كبيراً من ضوئه في الأشهر الأخيرة.

ويقول العلماء إنَّ النجم العملاق يحرق عناصره بشكل أسرع من أي نجم منتظم، لذلك هو يعيش زمناً أقصر.

ونوه إلى أن أي انفجار للنجم قد يظهر على شكل ضوء لامع مثل ضوء القمر، ولكن ليس هناك ما يدعو إلى القلق عند اندثار النجم، بسبب المسافة البعيدة التي تفصل سكان الأرض عنه.

اقرأ أيضًا: علماء الفلك يحذرون من “التوهج الفائق” الذي يمكن أن يصيب الأرض بأي لحظة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق