الشأن السوريسلايد رئيسي

ملاحقة النازحين حتى بمخيماتهم الحدودية.. مدفعية النظام السوري توقع ضحايا بمحيط سرمدا

شنّت حواجز قوات النظام السوري، اليوم السبت، قصفاً مدفعياً عنيفاً استهدف محيط مدينة سرمدا ومعرة مصرين في ريف إدلب الشمالي، ما أدى لمقتل مدني وإصابة آخرين بجروح.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، نورالدين محمد، إنَّ مدنياً قُتل وأصيب 3 آخرين من نازحي قرية أم الخلاخيل في ريف إدلب الشرقي، جرّاء قصف مدفعي مصدره قوات النظام السوري على مخيم المثنى بمحيط سرمدا.

وأشار إلى أن الطيران الحربي الروسي، استهدف بغارات جوية محيط قرية الشيخ دامس ومحيط بلدة كفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي.

كما شنَّ الطيران الحربي الروسي غارات جوية بالصواريخ الفراغية على محيط مدينة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي.

ومن جهتها، تمكنت غرفة عمليات وحرض المؤمنين من قنص عنصر من قوات النظام السوري على محور بلدة النيرب شرق إدلب، ما أدى إلى مصرعه.

والجدير بالذكر أنَّ مدفعية النظام السوري وصلت منذ يوم أمس إلى محيط بلدة سرمدا في مرة تُعتبر الأولى منذ العام 2012، حيث تمكنت قوات النظام السوري خلال التقدم السريع الأخير من رصد كافة المناطق الشمالية لإدلب بالمدفعية، فيما كانت تعتبر هذه المناطق فيما سبق الحملة الأخيرة ملاذًا آمنًا نوعًا ما للنازحين القادمين من الأرياف الجنوبية والشرقية والغربية، خاصًة وأنَّ سرمدا وبلدات أطمة وقاح وكفرلوسين تعتبر شريطًا حدودًيا ملاصقًا للحدود التركية.

اقرأ أيضًا: بالخريطة|| مراسل ستيب يحدد مجريات المعارك في ريف حلب وإدلب موضحًا التفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق