الشأن السوري

خاص|| “زغاريد النصر” تتسبب برمي رجل لزوجته من نافذة منزلهما بحلب.. والتفاصيل

شهدت مدينة حلب، يوم أمس، احتفالات لمؤيدي وعناصر القوات والميليشيات التابعة للنظام السوري عقب سيطرة قوات النظام السوري على كامل المناطق المتاخمة لحلب من الجهة الغربية والشمالية الغربية، ليتخلل هذه الاحتفالات إقدام أحد الأشخاص على رمي زوجته من شرفة منزلهم.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ الاحتفالات تخللها إطلاق رصاص كثيف بالهواء، وزغاريد من قبل النسوة الموالين للنظام السوري.

حيث أقدمت إحدى النسوة بحي الفيض الواقع على الحد ما بين الأحياء الغربية والشرقية لحلب على إطلاق “زغرودة مدوية” من داخل منزلها لمشاركة البقية بالاحتفالات.

ليثير هذا التصرف غضب زوجها ، الذي بادر لرميها من نافذة منزلهم الواقع في الطابق الرابع بأحد أبنية الحي، حيث أشارت مراسلتنا بأن الامرأة سقطت على سقف من مادة التوتياء “الصفيح أو الزينكو” في الطابق الأرضي، وهو ما خفف من اصطدامها.

وتابعت مراسلتنا أنّ سيارة إسعاف نقلت الامرأة إلى أحد مستشفيات المدينة، بعد نجاتها من الحادثة بكسور ورضوض، فيما أقدمت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري على اعتقال الزوج.

ونقلت مراسلتنا عن أقارب الزوج قولهم إنَّه من معارضي النظام السوري وشعر بالغضب والاستفزاز من الاحتفالات الموجودة بالمدينة، والتي اعتبرها الكثيرون “رقصًا على دماء الأبرياء”، ليتحول الأمر إلى قتال بين الرجل وزوجته انتهى برميها من النافذة بعد استفزازها له بالزغاريد.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| بعد تشريد مئات الألوف وقتل عشرات الآلاف.. الأسد يهنئ مواليه بـ”تحرير” حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق