الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| تركيا تدخل سرًا منظومة صواريخ متطورة إلى إدلب وتنسحب من إحدى نقاطها لشدة القصف الروسي

تستمر الأرتال العسكرية التركية بالتوافد إلى قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، وتحديداً نقاط جبل الزاوية، مع استمرار قصف النظام السوري والطيران الروسي للمناطق التي تمر بها الآليات التركية.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنَّ رتلاً تركيًا مؤلفًا من 65 آلية عسكرية، بينها مصفحات ودبابات، دخل ظهر اليوم الأحد، إلى بلدة إحسم من جهة بلدة البارة، مرورًا بمدينة أريحا.

موضحاً أنَّ دخول الرتل جاء بالتزامن مع قصف النظام السوري لمعظم المناطق التي مر بها الرتل التركي، مستهدفًا خلالها التجمعات السكنية ومنازل المدنيين.

هذا ورصدت وكالة ستيب الإخبارية تناقل حسابات عبر تويتر، خبر إدخال تركيا سلاحًا نوعيا جديد نحو إدلب.

حيث أوضحت أنه ومن ضمن التعزيزات المتجهة اليوم إلى إدلب، تحتوي على المنظومة التركية أتيلجان
ATILGAN
وهي عربة مجنزرة تركية.

وأشارت الحسابات إلى أن الصواريخ هي من طراز ستنغر
FIM-92 Stinger

المنظومة مزودة ب 8 منصات إطلاق ويبلغ مدى الصاروخ 8 كم وهو من النوع المطور للتعامل مع البوالين الحرارية والتشويش.

 

ولفت مراسل الوكالة إلى أنَّ الرتل التركي الموجود في البارة، اضطر للانسحاب من بلدة إحسم نحو البارة، بسبب شدة القصف الذي تعرضت له البلدة من قبل الطيران الروسي.

وأضاف مراسلنا أنَّ الطيران الروسي استهدف بلدة البارة بجبل الزاوية، فور خروج الرتل التركي منها، بالتزامن مع قصف مدفعي من قوات النظام المتمركزة في معرة النعمان على البلدة، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين ومنازلهم.

يذكر أنّ القوات التركية أنشأت مؤخرًا عدة نقاط في جبل الزاوية، أهمها على قمة النبي أيوب أعلى تلة في المنطقة، والذي يطل على معظم مناطق أرياف إدلب الغربي والشرقي والجنوبي، إضافة إلى رصده مناطق في أرياف حماة واللاذقية.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| قبيل بدء عملٍ عسكري في إدلب.. النظام السوري وحليفه الروسي يكثّفا قصفهما على المحافظة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق