شاهد بالفيديو

بالفيديو || جرافة إسرائيلية “تنكّل” بجثة شاب فلسطيني بعد مقتله في غزة

قُتل شاب فلسطيني بعد استهدافه بقذيفة دبابة إسرائيلية، صباح الأحد، وأصيب ثلاثة آخرون، برصاص الجيش الإسرائيلي خلال محاولتهم إنقاذ جثمان القتيل، قبل أن تتمكن جرافة عسكرية من اختطافه في “مشهدٍ مؤلم”.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أنَّ قوات الاحتلال أطلقت النيران على الشبان قرب السياج الحدودي شرق مدينة خان يونس، وسط قطاع غزة.

ونقلت عن الهلال الأحمر الفلسطيني قوله، إنَّ الشابين أصيبا في القدم أثناء محاولة مجموعة من المواطنين انتشال جثمان شاب ملقى على الأرض، قتل بقصف مدفعي وإطلاق نار كثيف شرق بلدة عبسان الجديدة شرق خان يونس.

ونشرت صحيفة محلية مقطع فيديو يظهر جرافة إسرائيلية وهي تسبق شبانًا فلسطينيين كانوا يحاولون الوصول إلى جثمان الشاب لسحبه من المكان وسط إطلاق نار كثيف.

وفي لقطات أخرى، سحبت الجرافة جثمان الشاب الفلسطيني نحو السياج الحدودي.

اقرأ أيضًا: وزير الدفاع الإسرائيلي مهدداً العرب: “لن نسلمكم سنتيمتراً واحداً”

من جهته، قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، إنّه جرى إطلاق النار على من وصفهم بـ”مقاتلين” كانوا يحاولون زرع عبوة ناسفة بالقرب من السياج الحدودي.

فيما أكد مختصون فلسطينيون، لصحيفة “عربي21” أنّ ما قامت وتقوم به جرافات جيش الاحتلال الإسرائيلي، يدل على العدوانية الكبيرة تجاه الشعب الفلسطيني.

في حين نبه كاتب إسرائيلي، إلى أنّ ثقافة “تنكيل الجرافة”، هو نهج يتبعه الجيش الإسرائيلي في تعامله مع الفلسطينيين، واصفًا العملية بأنها تمثل “تجاوزًا لكل الحدود الأخلاقية وإهانة لأبسط القيم القانونية”.

وعبّر فلسطينيون عن استنكارهم وغضبهم من هذه الحادثة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقال أحدهم، “من مظاهر العلو في الأرض، أن يشاهد العالم جرافة إسرائيلية وهي تحطم جسد الفتى الفلسطيني في غزة، ولا يستطيع حتى الأستنكار والتنديد حتى لا يتهم بمعاداة السامية.

اقرأ أيضًا: إسرائيل تنشر كتائب عسكرية نسائية على حدود دولتين عربيتين جديدتين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق