الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| تركيا تسلم المعارضة السورية عشرات الآليات وراجمات الصواريخ.. والوجهة

وصلت قافلة دعم عسكري، اليوم الجمعة، من تركيا لمقاتلي الجبهة الوطنية للتحرير، وهو فصيل بات بالفترة الأخيرة يتبع لما يسمى بالجيش الوطني المدعوم تركيًا، ويتواجد مقاتلوه على الجبهات الساخنة بأرياف إدلب وحلب واللاذقية.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب، محمد عرابي، إنَّ نحو 60 آلية عسكرية دخلت من الأراضي التركية لتدخل إلى ريف حلب الغربي، عبر معبر الغزاوية الفاصل بين مناطق “درع الفرات” شمال شرقي حلب، والمناطق التي تعتبر إلى حدٍ ما خاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام وحكومتها “الإنقاذ” بإدلب وريف حلب.

وأكمل مراسلنا أنَّ قافلة الدعم ضمت عربات ومدرعات مصفحة، وسيارات دفع رباعي مصفحة، وآليات محملة براجمات صواريخ، لتدخل من معبر الغزاوية باتجاه نقاط الجبهة الوطنية للتحرير في ريف حلب الغربي وأرياف إدلب.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ الدعم العسكري تزامن مع إرسال أكثر من 300 مقاتل من مقاتلي فيالق “الجيش الوطني” إلى إدلب بهدف دعم الجبهات التي تتواجد بها الهيئة الوطنية للتحرير بالمزيد من المقاتلين، وسط استمرار حالة الاستنفار القصوى في صفوف “الجيش الوطني” عقب التوجيهات التركية، يوم أمس.

اقرأ أيضاً : مستشار أردوغان: حاربنا روسيا 16 مرة على مر التاريخ.. وسنعيد الكرة بإدلب

ويأتي الدعم العسكري التركي على خلفية بدء الطيران المسير التركي باستهداف مواقع قوات النظام السوري بمحيط ريف إدلب الشرقي، عقب ساعات من مقتل نحو 33 جندي تركي وإصابة 20 آخرين بغارات للطيران الحربي التابع للنظام السوري والطيران الروسي على نقطة تركية في بلدة بليون جنوبي إدلب، وقبل يوم من انتهاء المهلة التي حددها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لقوات النظام السوري للانسحاب إلى ما خلف خطوط اتفاقية “سوتشي”، حيث تنتهي هذه المهلة مع انتهاء اليوم الأخير من الشهر الحالي.

اقرأ أيضاً : جولة جديدة من الاجتماعات التركية- الروسية حول إدلب تختم أعمالها.. وهذا ما توصلت إليه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى