الشأن السوريسلايد رئيسي

بوتين وأردوغان يتفقان على وثيقة مشتركة حول سوريا وهذا ما جاء فيها

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عقب مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي بعد قمة بشأن إدلب، في العاصمة موسكو، اليوم الخميس: “تباحثنا التطورات الأخيرة في إدلب خلال الاجتماعات”.

وأضاف بوتين على صعيدٍ متصل: “توصلنا إلى اتفاق في إدلب شمل وقف إطلاق النار وحماية المدنيين وإيصال المساعدات للنازحين”، متابعاً “لدينا اختلاف في وجهات النظر (مع تركيا) إلا أننا نجحنا اليوم أيضاً في التوصل إلى اتفاق بخصوص إدلب”.

و من جهته، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده تجمعها بروسيا علاقات مدتها خمس قرون، ونأمل ألا تتزعزع هذه العلاقات.

وتابع: لن نقف متفرجين على ما يحدث، ونقاط المراقبة مهمتها وقف إطلاق النار ومراقبة تنفيذه بسوريا.

وأشار أردوغان إلى أنه “لا يمكن وصف المدنيين في إدلب بالإرهابيين”، وأعلن وقف لإطلاق النار في إدلب بدءاً من منتصف ليل اليوم الخميس.

وأكد الرئيس التركي أن “تركيا تحتفظ بحق الرّد على الهجمات التي ستأتي من طرف النظام السوري”.

وفي بيانٍ باللغتين التركية والروسية، أكد وزيرا خارجية البلدين على أن من بنود اتفاق القمة الثنائية بين الطرفين: الاتفاق يكفل حق العودة للنازحين، وفتح ممرات مساعدات بإشراف تركي – روسي.

اقرأ أيضاً : عقب انتهاء قمة بوتين وأردوغان.. جبهات إدلب تشتعل وهذا ما توقعه المحللون

وأضافا: “وقف جميع الأعمال القتالية على خط التماس في إدلب، وإنشاء ممر آمن على الطريق الدولي “M4″ على امتداد 6 كيلومترات”.

لافتَين إلى أنه: “سيتم وقف إطلاق النار في إدلب على خط التماس الذي تم إنشاؤه وفقاً لمناطق خفض التصعيد”.

ومن جهته، أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن دوريات تركية وروسية ستنطلق في 15 مارس الجاري على امتداد الطريق البري “M4″ بين منطقتي ترنبة (غرب سراقب) و”عين الحور” بريف إدلب الغربي.

يذكر أن أنقرة أطلقت مؤخراً عملية عسكرية ضد النظام السوري في محافظة إدلب، وكان “أردوغان” قد طالب قوات النظام السوري بالانسحاب إلى الحدود المتفق عليها في سوتشي قبل إطلاق العمليات العسكرية ضده.

فيما رأى محللون أن اجتماع اليوم سيكون له نتائج هزيلة على الأرجح لن يتم الالتزام بها، والوضع سيعاود الانفجار عما قريب نتيجة وضوح الخلافات بين الضامنين الروسي والتركي بإدلب.

اقرأ أيضاً : بدء اجتماع “أردوغان- بوتين” حول سوريا.. وهذا ما اتفقوا عليه مبدئيًا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق