الشأن السوريسلايد رئيسي

“الجولاني” يشكر أردوغان لهذا السبب.. ويعلق على الاتفاق التركي الروسي مهاجماً “بوتين”

أصدرت “هيئة تحرير الشام”، التي يتزعمها أبو محمد الجولاني، اليوم السبت، بياناً تحدثت فيه عن جهادها في حماية المدنيين بشكل مطول، كما علقت فيه على الاتفاق التركي الروسي حول إدلب، واصفةً إيّاه بأنه “غامض وسراب وعائم”، متوجهةً بالشكر لتركيا على موقفها الداعم للثورة السورية.

واعتبر بيان “الهيئة” الاتفاق التركي الروسي ليس بالشيء الجديد عن سابقه من الاتفاقيات، لافتةً إلى أن روسيا ستنقضه لسببين: الأول أن روسيا تعمل جاهدة من أجل تمكين النظام السوري من السيطرة على المناطق وتهجير أهلها وتدمير بنيتها التحتية ومؤسساتها التعليمية، والثاني يعود إلى أن الاتفاق يشوبها الغموض والعبارات الفضفاضة العائمة التي تتيح لروسيا استخدام العدوان مجددًا على المنطقة، بحسب البيان.

كما ذكر أن بعض بنود الاتفاق لا يمكن تطبيقها – دون أن تتطرق لهذه البنود – معتبرةً إيّاها “إهانة وإذلالاً لدماء الشهداء وتضحيات عشر سنوات متواصلة”، وذلك بعد تحرير مناطق عدّة.

وتقدمت “الهيئة”، عبر البيان بالشكر للحكومة التركية لدعمها الثورة السورية ومشاركتها في الدفاع عن المدنيين وحمايتهم في المعركة الأخيرة، مطالبة تركيا بضرورة إتمام دعمها عبر إعادة النازحين إلى منازلهم ومدنهم التي هجروا منها قسرًا.

واعتبرت “الهيئة” أن اللغة التي يفهمها النظام وداعموه هي لغة السلاح والقوة، وطالبت عبر بيانها المقاتلين المضي معهم من أجل تحقيق أهداف الثورة السورية.

اقرأ أيضاً : بوتين وأردوغان يتفقان على وثيقة مشتركة حول سوريا وهذا ما جاء فيها

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، توصلا الخميس الفائت، بعد قمة ثنائية إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار بمحافظة إدلب، على خط التماس الذي تمَّ إنشاؤه وفقاً لمناطق “خفض التصعيد”، إلى جانب تسيير دوريات مشتركة على طريق “M4”.

اقرأ أيضاً : تركيا تحدد غايتها الوحيدة في سوريا.. وهكذا تبرر دخول اللاجئين للأراضي اليونانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق