الشأن السوريسلايد رئيسي

الدفاع الروسية تبيّن سبب اختصار مسار الدورية (التركية-الروسية) الأولى في إدلب

انطلقت الدورية (الروسية – التركية) المشتركة الأولى على الطريق “M4″، اليوم الأحد، من بلدة ترنبة الواقعة على بعد كيلومترين من مدينة سراقب.

برّرت وزارة الدفاع الروسية سبب اختصار مسار الدورية المشتركة الأولى مع القوّات التركية، على طريق “M4” في محافظة إدلب، محمّلةً بذلك “الاستفزازات التي جرت من قبل تشكيلات إرهابية”.

وقالت الوزارة الدفاع الروسية، في بيان أصدرته اليوم الأحد، إنَّ “تسيير أول دورية مشتركة مع تركيا على جانب من طريق “M4” الدولي في منطقة إدلب لخفض التصعيد، تم اختصاره بسبب استفزازات مخططة من قبل عصابات مسلحة متطرفة غير خاضعة لتركيا”، على حد زعمها.

وأوضح البيان أنَّ “الإرهابيين حاولوا، من أجل تنفيذ استفزازاتهم، استخدام السكان المدنيين دروعًا بشرية، بما في ذلك النساء والأطفال”.

وأشارت الوزارة إلى أنه “تم منح وقت إضافي للجانب التركي لاتخاذ إجراءات خاصة بتحييد التنظيمات الإرهابية، وضمان أمن الدوريات المشتركة على الطريق M4”.

يُشار إلى أنه في تاريخ الـ5 من مارس الجاري، توصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، إلى إعلان وقف إطلاق النار وإنشاء “ممر آمن” في مساحات محددة على طريق الـ M4.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| اعتصام وحرق إطارات على الـ”M4″ تنديداً من أهالي إدلب بالاتفاق الروسي التركي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق