الشأن السوريسلايد رئيسي

عنصر “سكران” بـ”قسد” يتسبب باشتباكات مع قوات النظام السوري بريف دير الزور.. والتفاصيل

اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة وقواذف الـ “آر بي جي”، اليوم الأحد، بين عناصر ميليشيا “قسد” وآخرين من قوات النظام السوري عند ضفتي نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي، مما أدى لسقوط إصابات .

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، عبد الرحمن الأحمد، إنَّ أحد عناصر “قسد” كان مخمورًا “سكران” وأقدم على إطلاق الرصاص من داخل أحد مقرات الميليشيا في بلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي باتجاه حاجز الري التابع لقوات النظام السوري في بلدة القورية بالضفة الغربية لنهر الفرات.

وأكمل مراسلنا أنَّ قوات النظام استنفرت عناصرها وبدأت بإطلاق النار باتجاه مقرات “قسد”، ليتطور الأمر إلى اشتباكات بالرصاص وقذائف الـ”آر بي جي” نتج عنها إصابة أم وأطفالها الثلاثة بجروح متفاوتة نتيجة استهداف قذيفة لمنزلهم.

 

والجدير بالذكر أنَّ ضفتي نهر الفرات يخضعان لسيطرة جهتين مختلفتين، فالضفة الشرقية للنهر تسيطر عليها “قسد”، والضفة المقابلة تسيطر عليها الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري، حيث تربط بين الجهتين معابر مائية تعود ملكيتها لـ”قسد” ولمجموعات من قوات النظام السوري مثل الفرقة الرابعة، وتعتبر هذه المعابر أحد مصادر الدخل الهامة للجهتين، حيث يتم فرض ضرائب على أي مادة تعبر عن طريقها سواء كانت مواد غذائية ومحاصيل زراعية، أو حتى محروقات.

اقرأ أيضًا: اشتباكات بين قوات النظام السوري ومسلحين عشائريين شرقي دير الزور.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق