الشأن السوريسلايد رئيسي

“حماس” تدعم سيادة النظام السوري على كامل الأراضي السورية وتلمّح للمصالحة مع الأسد بواسطة روسية

كشف موقع “المونيتور” الأمريكي أنّ رئيس حركة حماس الفلسطينية، إسماعيل هنية، التقى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وطلب منه التوسط لتحسين علاقاتهم بالنظام السوري.

وقال “هنية”، بعد لقائه بلافروف، إنّ حركته ” تدعم سيادة الحكومة السورية على جميع الأراضي السورية”، مؤكداً أنّ النظام السوري دعم حماس حيث أضاف: “كنا موجودين في سوريا منذ 10 سنوات ولن ننسى هذا التاريخ، لا يوجد أي قرار، أو سياسية من قبل حماس للانخراط في القضية السورية”.

وواصل ثناءه على النظام السوري قائلاً “دمشق تمثل عمقاً استراتيجياً للقضية الفلسطينية”، منكراً بشدّة وجود أي مقاتل من حماس في إدلب، أو قبل إدلب، أو بالمشاركة في الثورة السورية، وأعرب عن أمله في أن يعود “الاستقرار والأمان لسوريا، لتعود لممارسة دورها الطبيعي في المنطقة”، حسب وصفه.

ونقل الموقع الأمريكي عن مسؤول في السفارة الروسية، تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه، أنّ الاجتماع بين هنية ولافروف تطرق لتدخل حماس للتوسط في الصراع القائم شمال سوريا.

اقرأ أيضاً : مع اقتراب موعد إعلانها.. “نزع سلاح حماس” من أبرز شروط “صفقة القرن”

ولفت المصدر ذاته إلى أنّ حماس لم تطلب بشكل صريح الوساطة لاستعادة العلاقات بين الحركة والنظام السوري، ولكنه أكد أنّ حماس بدأت تعمل للتقارب مع النظام السوري، وأنها عبر تصريحاتها الايجابية، تمهد الطريق أمام روسيا للتوسط بينها وبين النظام في المستقبل.

وبدوره قال القيادي في حماس، حماد الرقب “إنّ الحركة لا تعترض على أي قرار بالمصالحة إلا عندما يتعلق الأمر بإسرائيل” وأكد أنّ “العلاقات مع دمشق تعود لزمن بعيد”.

وأشار إلى أنّ لدى حماس شبكة علاقات واسعة في المنطقة، وبذلت جوداً للمساعدة في حل النزاعات في بعض الدول العربية، وخاصة في شمال سوريا.

يشار إلى أنّ حركة حماس بدأت منذ انتخابات عام 2017، تعمل لإصلاح علاقاتها مع المحور الإيراني، بما في ذلك النظام  السوري وحزب الله في لبنان، بتغيير لافت عن تصريحات قادتها التي دعمت قضية الثورة السورية بداية انطلاقتها.

اقرأ أيضاً : “نتنياهو” يصدر أوامر بضرب مئات الأهداف في سوريا ويتوعّد “حماس” بأكبر مفاجأة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى