الشأن السوريسلايد رئيسي

 قتلى وجرحى باشتباكات بين ميليشيا “الدفاع الوطني” وعناصر الفرقة الرابعة غرب حلب

اندلعت اشتباكات، اليوم السبت، بين عناصر ميليشيا الدفاع الوطني، وعناصر من الفرقة الرابعة، التابعة لجيش النظام السوري، ببلدة أورم الكبرى غرب حلب، مما أوقع قتلى وجرحى بين الطرفين.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، هديل المحمد، إنّ الاشتباك وقع بعد خلاف بين الطرفين حول محاصصة المناطق من أجل السرقة.

وأوضحت، أنّ عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” حاولت سرقة عدّة منازل ببلدة أورم الكبرى، لتعترض طريقهم دورية لعناصر الفرقة الرابعة، في محاولة لمنعهم وطردهم من المنطقة بحجة أنها تابعة لهم.

وأضافت، أنّ خلافًا بدأ بين الطرفين وتطور إلى ضرب متبادل وإطلاق نار، أسفر عن مقتل عنصرين من “الدفاع الوطني” وإصابة آخرين بجروح، كما أصيب عدد من عناصر الفرقة الرابعة.

وأشارت إلى أنّ، عناصر الفرقة الرابعة طلبت تعزيزات واعتقلت عناصر “الدفاع الوطني”، علمًا أنّ الأخير سبق له وسرق عشرات المنازل في البلدة ونقلها إلى مدن أخرى مثل اللاذقية وحلب وطرطوس، حيث يتم بيعها هناك بأزهد الأسعار.

اقرأ أيضاً : ضبطوهم أثناء عملية سرقة.. عناصر لميليشيا الدفاع الوطني يهاجمون شرطة النظام بالقنابل في حلب

ومنذ سيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها على مناطق في غرب حلب، بدأت ميليشيا الدفاع الوطني المعروفة بالشبيحة، وعدة ميليشيات أخرى بعمليات سرقة المنازل لبيعها في الأسواق، ما أدخل تلك الميليشيات بصراعٍ فيما بينها.

اقرأ أيضاً : الشرطة الروسية تلاحق عناصر الفرقة 25 مهام خاصة وميليشيا الدفاع الوطني.. والسبب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق