الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| الشرطة الروسية تلاحق عناصر الفرقة 25 مهام خاصة وميليشيا الدفاع الوطني.. والسبب

شنّت عناصر الشرطة العسكرية الروسية، أمس الخميس، حملة ملاحقة استهدفت قوات النظام السوري، شملت عناصر من الفرقة 25 مهام خاصة التي يقودها العميد بقوات النظام السوري، سهيل الحسن، وبعض عناصر ميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لقوات النظام السوري.

وبحسب ما حصلت عليه مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، من تفاصيل ومعلومات حول سبب الحملة الروسية ضد قوات النظام السوري، فإن السبب يأتي على خلفية هروب عناصر الأخيرة أمام فصائل المعارضة من جبهات إدلب الجنوبية والشرقية.

وأوضحت مراسلتنا أن عناصر قوات النظام السوري هربوا من خطوط المواجهة الأولى، عائدين إلى مدنهم قبل أن يصدر تعميم بالبحث عنهم.

وعليه تمكنت عناصر الشرطة الروسية من إلقاء القبض على عدد منهم في أحياء الموغامبو ومحيط قلعة حلب والشعار، كما قبضت على عدد من عناصر الدفاع الوطني في حي الحمدانية وسيف الدولة.

اقرأ أيضاً : الطيران التركي المسير يستهدف مواقع قوات النظام السوري شرقي إدلب.. والحصيلة

وتشهد أرياف محافظتي حلب وإدلب تصاعداً عسكرياً من قبل قوات النظام السوري وحليفه الروسي، حيث شهدت إدلب أمس الخميس، توتراً كبيراً بين القوات التركية من جهة وقوات النظام السوري وحليفه الروسي من جهةٍ أخرى على خلفية مقتل عدد من الجنود الأتراك ببلدة بليون بريف إدلب.

اقرأ أيضاً : جولة جديدة من الاجتماعات التركية- الروسية حول إدلب تختم أعمالها.. وهذا ما توصلت إليه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق