الشأن السوريسلايد رئيسي

فصائل المعارضة تعتقل عشرات الشبان بمناطق “نبع السلام” وتضيق الخناق على الأهالي في قوت يومهم

تعاني قرابة 35 بالمئة من العوائل المتواجدة في مدينة تل أبيض وريفها من تردي الوضع المعيشي بشكل كبير منذ بداية حظر التجوال المفروض من قبل فصائل المعارضة المدعومة تركياً (الجيش الوطني)؛ وذلك لاعتمادهم على الدخل اليومي.

وأفادت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، أنه ونتيجة الحظر الخانق المفروض في منطقة “نبع السلام” فَقدَ عمال البناء والعاملين في المستودعات والمحال التجارية والأعمال الحرة قدرتهم على تأمين قوت يومهم بسبب توقف أعمالهم.

وبحسب مراسلتنا، فإن مدينة تل أبيض وريفها، تعاني من غلاء فاحش في الأسعار منذ سيطرة الجيش الوطني عليها، وفقدت الكثير من المواد الأساسية منذ تطبيق حظر التجوال فيها الأسبوع المنصرم.

اقرأ أيضاً : قوات النظام السوري تفقد السيطرة على تفشي كورونا بريف الرقة.. و”ستيب” تكشف معلومات خطيرة

ولم يقم مجلس المدينة المحلي والهلال الأحمر إلى الآن بوضع خطة طوارئ لتقديم المساعدات الإغاثية واللوجستية لهذه العوائل، وسط وعود بتقديمها.

وعلى صعيدٍ متصل، أكدت مراسلتنا أن الشرطة المدنية التابعة للجيش الوطني، اعتقلت أكثر من 50 شاباً في مدينة تل أبيض ومنطقة سلوك بريف الرقة الشمالي منذ بداية حظر التجوال؛ وذلك لخرقهم الحظر.

اقرأ أيضاً : لم توقفها كورونا.. قتلى وجرحى باشتباكات بين “قسد” والمعارضة بعين عيسى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق