الشأن السوريسلايد رئيسي

مصادر طبية تكشف لـ”ستيب” عن أعداد مصابي الكورونا بمستشفى الأسد الجامعي بدمشق

صرّح مدير مستشفى الأسد الجامعي بدمشق، حسن المحمد، اليوم الاثنين، بأنَّ نتائج الفحص الخاص بفيروس كورونا لعشر حالات من الحالات الإحدى عشر المتواجدة بالمستشفى كانت نتيجتها سلبية، فيما بقيت حالة واحدة مصابة ووضعها حرج.

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة، عن مصادر طبية خاصة قولهم إنَّ مستشفى الأسد يحوي، بالوقت الحالي، أكثر من عشرين حالة قادمة من دمشق وريفها بين مصابين مؤكدين وآخرين مشتبه بإصابتهم، والعدد أكثر مما صرح عنه مدير المستشفى.

ولفت المصدر إلى أنَّ النظام السوري لا يزال يتكتم على أخبار الفيروس وأعداد المصابين، فيما بات المستشفى يشهد نوعًا من العناية والاهتمام بالفترة الحالية كونه بات يضم منطقة عزل صحي للمصابين في العاصمة وريفها، وتم تخصيص 30 سرير مجهز بمختلف التجهيزات في طابق كامل للعزل الصحي، بالإضافة لوجود فريق طبي على مدار الساعة لاستقبال الحالات المصابة والمشتبه بإصابتها على مدار الساعة.

وأكد المصدر أنَّ أول حالة وفاة بالفيروس أعلن عنها النظام السوري، للسيدة جميلة دبو من بلدة عين منين غربي دمشق، لم تعمل إدارة المستشفى على تبليغ ذويها بوفاتها إلا بعد ثلاثة أيام من الوفاة.

وأظهر تقرير مصور لإذاعة “شام إف إم” الموالية للنظام السوري الجوانب الإيجابية في طابق العزل الصحي داخل المستشفى، دون التطرق إلى السلبيات والنقص الذي تعانيه المستشفى من ناحية الأطباء المختصين وبعض المعدات والطواقم والأجهزة الطبية.

هل يدفعك الفضول لتُشاهد مكاناً كتب على بوّابته "ممنوع الدخول لأي شخص كان"؟جولة داخل #جناح_العزل في #مشفى_الأسد_الجامعي…

Gepostet von ‎مستشفى اﻷسد الجامعي بدمشق‎ am Montag, 6. April 2020

اقرأ أيضًا: خاص|| لا تهم القرارات.. ضباط النظام السوري يدخلون مصابين بفيروس كورونا من لبنان لسوريا

وكان النظام السوري خصص فندق الكارلتون المغلق حاليًا والتابع لوزارة السياحة بالنظام السوري، قبل أيام، لإقامة الأطباء والطواقم بمستشفى الأسد من العاملين بشكل مباشر مع المصابين والمشتبه بإصابتهم، بهدف الاستراحة والإقامة بالفندق ومنع الاحتكاك مع عائلات الأطباء.

في الوقت الذي بلغ عدد الإصابات المعلنة بالفيروس في مناطق سيطرة النظام السوري 19 حالة بينهم حالتي وفاة وحالتي شفاء، بينما تشير المعلومات المتقاطعة لوفاة العشرات وإصابة المئات من المواطنين بالفيروس، وسط استمرار حالة التكتم عن الأعداد الحقيقية من قبل النظام السوري.

اقرأ أيضًا:صورة لفتاة استرالية وسط مشجعي المنتخب الأردني وصفها الأردنيون بدواء لمرض الربو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق