الشأن السوريسلايد رئيسي

مقتل قيادي كبير بتنظيم “داعش” بعملية سرّية وهذا ما وجد في محموله الخاص

لقي أمير الاتصالات لدى تنظيم الدولة “داعش” سابقًا، خالد السلمان، والملقب بأبو بدر، مصرعه مساء أمس الثلاثاء، في منزله بمنطقة المقاسم في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، عقب اشتباكات عنيفة بينه وبين قوات خاصة من ميلشيا “قسد” حاولت مداهمة منزله.

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عبد الرحمن الأحمد، إن المدعو سلمان قاوم وبشدة عناصر من ميلشيا “قسد HAT”، حاولت مداهمة منزله مساء أمس، واعتقاله إلا أنه أقدم على مقاومتهم ورمي قنبلة باتجاههم، ليسارع قناص من تلك القوات متمركز بالبناء المقابل من قنصه برصاصة أدت لمقتله على الفور.

فيما قال مراسلنا في المنطقة، نور الجاسم، أن مايعرف بالقوات الخاصة نفذت العملية عبر أسلحة فردية كاتمة للصوت بعد رصد منزله في الحي الثالث، والتأكد من هويته عبر معتقلين سابقين من عناصر تنظيم الدولة ، لدى ميلشيا “قسد”، كما أن جهاز الأمن العام يعمل منذ أكثر من 18 يومًا على عملية الرصد له.

وأكد مراسلنا أنهم وجدوا عدّة أجهزة الكترونية خاصة به حصلوا من خلالها على معلومات تفيد بوجود نشاط لخلايا التنظيم في منطقة المنصورة والجرنية بريف الرقة، فضلًا عن عثورهم على مبلغ مالي قدره 15 الف دولار، وأسلحة متوسطة “كلاشنكوف”، وأسلحة كاتمة للصوت فردية، وعبوات ناسفة جاهز للتفجير، و3 ألغام أرضية، وحزام ناسف.

شاهد أيضاً : “داعش” يلمح للعودة إلى تل أبيض.. وأهالي المدينة يطالبون تركيا بالتحرك

والجدير ذكره أنّه في نهاية شهر مارس/ أذار الماضي، خرج العشرات من أهالي مدينة تل أبيض الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة السورية المدعومة تركيًا “الجيش الوطني” شمالي الرقة، بمظاهرات نددوا فيها بعودة تنظيم الدولة “داعش” للظهور في مدينتهم، بعد ملاحظتهم نشاط واسع لقيادات سابقة بالتنظيم، وسعيهم لتشكيل كيان عسكري يضم عناصر سابقين بـ”داعش”.

اقرأ أيضاً : عشرات القتلى من النظام السوري وميليشياته خلال بحثهم عن “داعش” ببادية الرقّة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق