الشأن السوريسلايد رئيسي

قوات النظام السوري تنقل عدوى كورونا لمناطق ميليشيا “قسد”.. والتفاصيل

نقلت وسائل إعلام سورية محلية، اليوم الجمعة، عن مصدر خاص في مكتب تل رفعت الإعلامي، أن ميليشيا “قسد” فرضت حجرًا صحيًا وحظرًا للتجوال في عدة قرى وبلدات تقع تحت سيطرتها في شمال حلب، وذلك عقب اكتشافها عن وجود إصابات بين ساكني تلك المناطق.

وفي التفاصيل، قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، هديل محمد، إنه وردت معلومات عن قيام ميليشيا “قسد” بإغلاق بلدة أم حوش شمال حلب تمامًا، وفرض حظر تجوال شامل فيها وذلك بعد التأكد من إصابة أحد أهالي البلدة الذي أنهى خدمته الإلزامية في صفوف قوات النظام السوري حديثًا، ويدعى حسن جمال جعفر، بالفيروس المستجد كورونا.

وأضافت مراسلتنا، أنَّ الميلشيات المسيطرة على المدينة أكدت على الأهالي عدم الخروج من منازلهم لمدة لاتقل عن 15 يومًا، مع التنبيه إلى ضرورة مراجعة كلّ من قام بزيادة جعفر أو مصافحته لأقرب نقطة طبية موجودة بالمنطقة لتأكد من سلامته.

اقرأ أيضًا: وزير صحة النظام السوري يكشف عن مخاوف جديدة تحيط بسوريا.. والوضع غير مطمئن

فيما أشارت مراسلتنا، إلى تخوف ناشطي مدينة حلب، الشديد من عمليات التهريب التي تتم بين مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” وبين مناطق المعارضة، وذلك بسبب الشائعات الواردة من تلك المناطق عن تفشي فيروس كورونا فيها بسبب اختلاطهم مع عناصر النظام السوري.

والجدير ذكره أنّ مناطق سيطرة النظام سجلت عدة إصابات بفيروس كورونا، في الوقت الذي لم تسجل فيها مناطق سيطرة المعارضة ولا حالة إصابة حتى اللحظة، مع تخوف شديد من تفشي الفيروس في مناطقهم في ظل افتقارها إلى الكوادر الطبية والمستشفيات المتخصصة.

اقرأ أيضًا: النظام السوري يكافئ قوّات أمنه الداخلي بـ”نصف دولار” على مجهودها بمحاربة كورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق