الشأن السوريسلايد رئيسي

مقتل ضباط من النظام السوري على يد مجهولين بدرعا.. وتحرك عسكري روسي بالمنطقة

أفادت وسائل إعلام محلية، اليوم السبت، أن ضابطين من مرتبات اللّواء (52ميكا) في صفوف قوات النظام السوري، قتلوا نتيجة استهداف آلية عسكرية كانت تقلّهم قرّب مدينة الحراك شرقي درعا، ما أدى إلى مصرعهما على الفور.

وبحسب مصادر محلية، فإن الضابطين اللذين لقيا حتفهما، هما العقيد الركن “حامد يونس مخلوف” قائد أركان اللواء 52 والمنحدر من مصياف بريف حماة، والعقيد الركن “محمود حبيب الزمام” مسؤول التنظيم في اللّواء ذاته والمنحدر من دريكيش في طرطوس.

ومن جهته أوضح موقع “تجمع أحرار حوران” المهتم بأخبار المحافظة، أن حالة استنفار سادت المنطقة، بعد استقدام قوّات النظام السوري تعزيزات عسكرية من اللواء (52)، وضمت عربات ومدرعات وعناصر مشاة، دخلت من الطريق الزراعي الكرك – الحراك، وتمركزت عند مدخل مدينة الحراك.

كما توجّه رتل مؤلف من خمس آليات للشرطة العسكرية الروسية إلى مدينة الحراك بعد دخول الرتل الأول لقوات النظام السوري، فيما لم تتبنَ أيّ جهة مسؤوليتها عن عملية الاستهداف إلى لحظة كتابة الخبر.

اقرأ أيضاً : اغتيال “قبر” وتوتر واشتباكات واعتقالات.. ماذا يحدث في درعا

والجدير بالذكر، أن اللواء (52 ميكا)، يقع شرق مدينة الحراك، ويعدُّ ثاني أكبر لواء في سوريا من حيث المساحة، وكانت فصائل المعارضة سيطرت عليه لأكثر من ثلاث سنوات، واستعادته قوات النظام السوري بدعم روسي في حزيران 2018.

اقرأ أيضاً : اغتيال شخصية جدلية متنقّلة بين المعارضة والنظام السوري وتجارة المخدرات بدرعا

آثار السجائر على أنحاء جسدها.. جريمة اغتصاب مروعة بحق فتاة في جنازة والدها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى