الشأن السوري

هذه الإجراءات التي بدأتها حكومة النظام السوري استعداداً لـ زلزال مدمّر..

زلزال

كشفت مواقع ووسائل إعلام محلّية موالية للنظام السوري، أنّ  أكثر من 100 هزة أرضية حتى اليوم ضربت سوريا خلال هذا العام فقط وهذا مؤشر إلى إمكانية حدوث زلزال قوي

مما جعل حكومة النظام السوري تتخذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية الجديدة في منطقة الساحل السوري الذي شهد الهزات الأرضية مؤخراً.

وبينت ذات المصادر أن الإجراءات المتخذة هي احترازية للحد من الخسائر المحتملة

 

الإجراءات المتخذة

 

حيث قُسمت على ثلاثة محاور الأول التجهيز لمرحلة ما قبل وقوع الزلزال والثاني أثناء الزلزال أما الثالث هي إجراءات ما بعد الزلزال

مع الإشارة إلى تجهيز جميع الفرق الطبية والدفاع المدني والإنقاذ والورشات الفنية لتكون على الاستعداد، بحسب وصفها.

ولفت مجلس محافظة طرطوس وفق ما نقلت صفحات موالية للنظام السوري

إلى أنّه يجري العمل على توعية المواطنين وإعطائهم الإرشادات الواجب اتباعها في حال حصول زلزال

مثل تحديد أماكن مختلفة في المحافظة ليتوجهوا إليها مثل “حديقة الباسل – الملعب البلدي – استاد الأسد الرياضي – حديقة 6 تشرين – حديقة الطلائع – معسكر الصاعقة – وغيرها من الأماكن”

كما يتم تحذير المواطنين من النزول إلى الملاجئ في حال حدوث الزلزال لأنها ليست آمنة مع هذا النوع من الكوارث.

وأشار المجلس ذاته إلى وجود سدود في محافظة طرطوس هي “الصوراني – دريكيش – الباسل – خليفة”

وقد امتلأت بالمياه نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدها فصل الشتاء الماضي

وعن الإجراءات حول ذلك طلبت المحافظة التخفيف من منسوب المياه، لأن الزلزال في حال حدوثه يؤدي إلى موجات ارتدادية

قد تؤثر على جسم السد، كما تم توجيه التجمعات السكانية التي تقع في الحوض الصّبّاب للسد باتخاذ الإجراءات اللازمة والاستعداد.

 

ونوهت بالوقت ذاته إلى أنه في حال وقوع زلزال توجد إمكانية لحدوث موجة تسونامي

وذلك بعد حوالي ساعتين إلى 12 ساعة من الزلزل وتهدد الأبنية على مسافة 1 كم من الساحل حيث تكون معرضة للخطر.

وأشارت إلى أنّ الخوف والهلع لدى الناس هو عامل سلبي ويؤدي إلى الفوضى في حال حدوث الزلازل

موجهةً بالعمل على توعية المواطنين بشكل موضوعي ودون تخويف والإجراءات التي يجب أن يتبعوها في حال حصول زلزال.

ولم توضح وسائل إعلام النظام السوري أو حكومته حول الإجراءات الممكن اتباعها بباقي المحافظات

المتوقع أن تصل إليها موجات الزلازل المفترض، واكتفت بتوجيه المعلومات والتنبيهات إلى أهالي طرطوس واللاذقية.

يذكر أنّ منطقة الساحل السوري شهدت زلازل خفيفة كان اقواها بنحو 4 درجات على مقياس ريختر

مما أنذر بأن تكون مقدمة لزلزال دوري يضرب بلاد الشام عموماً كل 300 عام بحسب بعض المواقع والمصادر المتخصصة.

 

اقرأ أيضًا:اكتشاف فضائي فريد .. هل هو حقًا زائر من كوكب آخر ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق